• ×

12:56 مساءً , الإثنين 24 فبراير 2020

سعد عبدالرحمن الحسن
بواسطة  سعد عبدالرحمن الحسن

قصيدة متقاعد ولقد أرحت ركابي

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
متقاعد ولقدأرحت ركابي
وهجرت كل منافق ومحابي

أصحو صباحي لايكدره أذى
زعَلُ المدير أو ابتداء عتابي

أوبصمة خرساء تحكم سيرتي
أودفتر التوقيع يحرس بابي

أصحو أهلل ثم أشرب قهوتي
وأرى أسارى الشغل كالأسراب

بوجوههم سكنت كآبة معدم
أخلاقهم قد أوقدت بشهاب

وبعيد فنجاني أدير محركي
أمضي لديوانٌ به أصحابي

يمضي الحديث منوعاًومهذباً
في الفقه والأشعار والآداب

ليست بأوراق بكف مراسلٍ
فيها شروح أرفقت بخطاب

مابال ذا متأخرٌ أو مهمل
أو قم وحرر ما أتى بكتابي

أوقال ذاك وذاك قال وكلهم
جمعواعليك تآمر الأحزاب

سمعوك ثم عليك راحوا أسمعوا
زور المقال ومنطق الكذاب

متقاعد ألقيت هذا كله
من خلف ظهري واحتضنت كتابي

لاشيئ يشغلني ويقطع بهجتي
أوقد يثير على المدى أعصابي

سعد عبدالرحمن الحسن
شقراء
27/7/1438هـ

بواسطة : انس الحسن
 2  0  3.9K


الترتيب بـ

الأحدث

الأقدم

الملائم

  • بنت تميم

    قصيدة جميلة معبرة،سلم البنان أ.سعد

    28-04-2017 07:25 مساءً

    الرد على زائر

  • راعي طويق

    سلمت برامجك اباعبدالرحمن .
    لقد عرفتك زميلا وآخا خلوقا مثابرا هادئا.
    القصيدة معبرة لكنك بالغت في السوداوية فليس كل من يقدرك منافقا ولا محابيا فأنت أهل للتقدير والاحترام لشخصك لا لموقعك ..تحياتي .

    06-05-2017 02:24 صباحًا

    الرد على زائر

جديد المقالات

بواسطة : محمد بن سعد السدحان

. . . . . . . . شقراء يا حلم الطفولة يا منية...


بواسطة : محمد بن عبدالله الحسيني

. . . . تفوقت جامعة شقراء على نفسها وعلى الأشغال...