• ×

04:52 صباحًا , الخميس 19 أكتوبر 2017

محمد بن عبدالله الحسيني
بواسطة  محمد بن عبدالله الحسيني

من مدارس تحفيظ القرآن يخرج المتفوقون .. لا الإرهابيون

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
.
.
.
.
.
.
.
.

يحاولون ليلاً ونهاراً أن يزرعوا في عقولنا, أن مدارس تحفيظ القرآن الكريم, ما هي إلا حاضنات إرهابية، وأن من يدرسون القرآن بالمدارس هم مشاريع خلايا تفجيرية، وأن حفظ القرآن ليس سوى اهدار للوقت, لأن التفوق ليس بالحفظ .. ثم تأتي نتائج الاختبارات الدراسية, عكس نظرياتهم ؛ لتلجم كل هؤلاء وتلقمهم الحجارة فتخرس ألسنتهم ولا تسمع لهم صوتاً ولا ركزا !.
لعدة أعوام على التوالي تتصدر مدارس تحفيظ القرآن الكريم في المملكة، المراكز الأولى في نتائج اختبار القدرات بالمركز الوطني للقياس والتقويم، وهي الاختبارات التي يشكو منها كثير من الطلاب وأولياء الأمور ويعتبرونها معرقلة لتقدم أبنائهم، ما يعني أنها حسبما يرون "صعبة" جداً، وفي الوقت الذي تُعد فيه الدراسة بمدارس تحفيظ القرآن الكريم "صعبة" أيضاً إذا بالمتفوقين في الاختبارات يخرجون من تلك المدارس "الصعبة" وليس من غيرها!! وهي مفارقة شديدة الغرابة لمن يريدون منا التخلي عن هويتنا الإسلامية والتشبث بطرق وأساليب الدول الأخرى ويرون أنها الخير كله، ولذا جعلوا تدريس القرآن والمواد الدينية في بعض بلداننا الإسلامية للأسف يتم بطريقة مختصرة وسطحية والاختبارات فيها سهلة وميسرة، بل إنها لا تؤخذ في الاعتبار في مجموع الدرجات والتقدير والنسب المئوية في نهاية اختبارات الثانوية العامة!!.
هناك عدة دراسات أكاديمية تؤكد أن العناية بالقرآن الكريم وجعله إلزاميًّا في جميع مراحل التعليم العام والجامعي يعد أمرًا ضروريًّا للارتقاء بالأمة الإسلامية دينيًّا وخلقيًّا وعلميًّا واجتماعيًّا، منها دراسة بعنوان : "حفظ القرآن الكريم وتعليمه في جميع مراحل التعليم العام والتعليم الجامعي في المملكة" للدكتور محمود بن محمد كسنا وي ، فيما تثبت دراسة أخرى للباحث سلمان بن محمد العُمري أن حفظ (98.2%) من البنين الخاضعين للدراسة للقرآن لم يتعارض مع تحصيلهم الدراسي، بل إن الحفظ شجع ما يقارب (30%) منهم على الدراسة والتفوق، وهو ما ثبت أيضاً لدى (91.5) من الفتيات.
هذا كله يثبت واقعياً أن لتلاوة القرآن الكريم وحفظه ودراسته دورها الكبير في تنمية مهارات القراءة والكتابة لدى أبنائنا، وكذلك مهارتي القراءة الجهرية والصامتة، فضلاً عن مساعدته لهم في تنظيم الوقت وحسن استغلاله، وهذه أيضاً نتاج دراسات أكاديمية وليست مجرد كلام مرسل .. وهي أيضاً عوامل أساسية في التفوق الدراسي والحياة بصفة عامة؛ فهل يعي المرجفون في الارض هذه الحقيقة؟.

بواسطة : admincp
 3  0  391


الترتيب بـ

الأحدث

الأقدم

الملائم

  • محمد البراهيم

    بيض الله وجهك استاذنا الكريم محمد الحسيني .

    كم نحن بحاجة لمثل هذه المقالات التي تمس واقعنا وتُؤصِّل لمنهجيتنا وديننا وتراثنا الأصيل دون انهزامية في التفكير أو ضعف في الطرح وشكرا شكرا لصحيفة شقراء على هذا التميز .

    30-08-2017 11:49 صباحًا

    الرد على زائر

  • عبدالله

    شكر الله لك ما كتبت أناملك وأسأل الله أن يرفعك ويصلح ذريتك .

    30-08-2017 01:50 مساءً

    الرد على زائر

  • ابراهيم بن محمد اللهيب

    مقال رائع بارك الله فيك يا سعادة الاستاذ محمد وجعل ما كتبته في موازين حسناتك

    30-08-2017 07:10 مساءً

    الرد على زائر

جديد المقالات

بواسطة : وليد بن عبدالله البريثن *

. . . . يدرك خادم الحرمين الشرفيين ابعاد...


بواسطة : محمد بن عبدالله الحسيني

. . . . . . . هذا العام يبدو الوطن مختلفاً...