• ×

09:25 صباحًا , الثلاثاء 12 ديسمبر 2017

محمد بن عبدالله الحسيني
بواسطة  محمد بن عبدالله الحسيني

عدة قرارات تجعل اليوم الوطني (87) مختلفاً تماماً

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
.
.
.
.
.
.
.

هذا العام يبدو الوطن مختلفاً كثيراً .. هناك تحولات كبرى على جميع الأصعدة، وكل منها له ما بعده، من آفاق تنموية ونهضوية، وقد بدأت تباشيرها في الظهور هذه الأيام، مصحوبة بالطبع بفرحة التأهل إلى كأس العالم.
على صعيد التنمية السياحية لدينا مشروع البحر الأحمر، وهو المشروع الذي أطلقه سمو ولي العهد محمد بن سلمان حفظه الله، ليصبح أكبر مشروع سياحي عالمي في المملكة إذ يُقام على أحد أكثر المواقع الطبيعية جمالاً وتنوعاً في العالم، ويعمل على تطوير منتجعات سياحية استثنائية بأكثر من 50 جزيرة طبيعية بين مدينتي أملج والوجه.
بالنسبة للمرأة السعودية هناك عدة أشياء مفرحة منها توفير قرابة 80 ألف وظيفة لها، حيث بدأت وزارة العمل تطبيق المرحلة الثالثة من قرار تأنيث محلات بيع المستلزمات النسائية وتوطينها، وتستهدف المرحلة المحلات المتعلقة ببيع المستلزمات النسائية في المراكز التجارية المغلقة والمفتوحة والقائمة بذاتها.
وعلى صعيد الاستثمارات النوعية وزيادة الفرص الوظيفية للشباب، شهد العام الجاري منح تراخيص لأكثر من 50 شركة أجنبية، منها 23 أميركية، إضافة لتصاريح نوعية جرى منحها لشركات صينية وأوروبية وروسية، وهو ما يعكس قوة مناخ الاستثمار بالمملكة، وتوفر عناصر الأمان الاقتصادي به.
وفي غرة رجب المقبل بإذن الله ستبدأ وزارة العمل والتنمية الاجتماعية في تنفيذ قرارها بقصر العمل في منافذ تأجير السيارات على السعوديين فقط، وهو ما يُعد استمراراً لمواصلة جهودها في إحلال القوى الوطنية بدلاً من العمالة الوافدة، وتوفير وظائف ذات مردود مادي مناسب للشباب السعودي.
وفي المسار نفسه جاء تطبيق قرار قصر العمل في المحال الواقعة في المراكز التجارية المغلقة بمنطقة القصيم على السعوديين والسعوديات، وذلك بهدف زيادة مساهمة الكوادر الوطنية بسوق العمل، وتوطين الوظائف في القطاع الخاص، خاصة في الأنشطة المتنوعة للمحال الواقعة بالمولات والمراكز التجارية.
هذا بالطبع ليس حصراً لكل القرارات التي تميز هذا العام التنموي، لكنها تشير بوضوح إلى أن الوطن بات يشهد كل دقيقة فكراً وقرارات جديدة وجدية، كي نكون جاهزين لتحقيق رؤية 2030 في وقتها المحدد بإذن الله دونما تأخير.
اللهم انصر جنودنا في الحد الجنوبي واربط على قلوبهم وثبت اقدامهم وامنحهم السكينة والطمأنينة إنك قدير على كل شئ.
دام عزك يا وطني.
عضو جمعية اهالي شقراء*

 0  0  209


جديد المقالات

بواسطة : مي العصيمي

. . . . ميشال عون هذا الإنسان الذي عاش طيلة...


بواسطة : ناصر عبد الله الحميضي

. . . هذا المقال لن يتطرق لا من قريب...