• ×

09:13 مساءً , الأحد 18 فبراير 2018

الهنوف ربيع
بواسطة  الهنوف ربيع

الموهبة والأهل

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
.

.

.

.



الموهبة ليست حصراً على فعل أو أي أمر هي يتميز بها شخص عن شخص آخر أو عن أشخاص آخرين قد تكون لديك موهبة و أنت لا تعلم وقد لاترى في الآخرين موهبة وهم متفوقين عليك بأمر لديهم نستطيع القول هنا إنها بمثابة القدرات بين الأشخاص هو أي أمر وفعل يتميز به الفرد عن الآخرين هذا بإختصار ماهي الموهبة من وجهة نظري المتواضعة،
لقد من الله علينا في هذا العصر بكثير من الأنفتاح والتقبل للرأي بخلاف الأزمنة السابقة وبالرغُم من هذا الأنفتاح والتطور إلا أن هناك الكثير من الأهالي من يكونون سداً منيعاً بين أبنائهم ومواهبهم يحاربونها وكأنهم يحاربون عدو لهم !
من المجحف في حق الأبناء أن يختار الوالدين مسارات حياتهم وكيف يعيشون ولا سوف تكونون عاقين لنا هذه نظرتهم للتربية وللبر بالوالدين !
لم تكن تربية الابناء أو البر يوماً هكذا،طبعاً نتاج هذه الفكرة هو المقارنة المستمرة بين الأجيال وعدم الأخذ بعين الاعتبار الفروقات الاجتماعية والبيئة التي عاشتها هذه الأحيال، إن الداعم الأول والحقيقي للموهبة لدى الفرد هم الأهل والمحبط الأول لمواهب الابناء هم أيضاً الأهل،
على الوالدين مراقبة أطفالهم منذ الصغر حتى يتنبؤا لمواهب أبنائهم ويتم تنميتها من خلالهم وخلال المدرسه
ماذا لو كان هناك حصة من كل أسبوع ليمارس كل طالب ماهو شغوف به ومن خلالها يتم أكتشاف موهبته وتنميتها أحداهم كاتب والآخر رسام وآخر عازفُ بارع والآخر يجيد الخطابة وهكذا هنا نصنع جيلاً مثقف واعي لا يركض خلف توافه الأمور جيل طموح منشغل في تحقيق طموحاته .


الموهوبين هم عطاء الله لنا ، دورنا تجاههم كبير وثقيل ، وإن لم نفعل ما يمليه علينا واجبنا تجاههم فإننا نتنكر لعطاء المولى ولا نستحقه .

عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود رحمه الله .

Twitter: @alhanof_Ra

 0  0  140


جديد المقالات

بواسطة : محمد بن حمد الخريجي - ابونواف

. . . أدعوك ربي أن تٌفـرِج همّنـــا....


بواسطة : أبو عبدالرحمن ابن عقيل الظاهري

. . . قال أبو عبدالرحمن: من الفتنة في الدين...