• ×

08:26 صباحًا , الثلاثاء 2 يونيو 2020

الهنوف ربيع
بواسطة  الهنوف ربيع

مواقع التواصل الأجتماعي

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
.

تحتل مواقع التواصل الأجتماعي جزء كبير من حياتنا هذا إن لم تكن تحتل كل حياتنا من المؤسف أنها تأخذ حيز بهذا الحجم !
جهاز بحجم الكف له القدرة في أن ان يتحكم بسير حياتنا ، البعض يدرك إدمانه على تلك الأجهزة فيعمل كنترول بحيث يستغني عن جهازه أثناء جلوسه او لحظات استرخائه او اثناء انشغاله والبعض ليس مدرك حجم هذا الأدمان !

كيف هو حال أطفالنا؟
اين تسير طفولتهم والله ليحزنني ان يكون طفل ذو السنتين او أقل ربما شهور و تأخذ الكثير من وقته تلك الاجهزة لاحظ الأطفال الكل منزوي في زوايته وعلى جهازه اين الطفولة هنا؟ إن هذا العمر بحاجة للحركة وللحديث لتطوير مهاراته واكتشاف مهاراته، يحتاج ان يتفاعل مع الأرض وقيدته الاجهزة عن ذلك فقط تفاعل الطفل تجاه جهازه !

أتسائل كيف الأجيال القادمة ستعيش هل سيكون هناك حديث بينهم هل سوف يكون للكتابة والحديث ذا قيمة لديهم او سيتغير الحال ويعود الزمن الجميل للأجيال القادمة،

تواصلنا يحتاج الى تواصل أصبحنا بلا مشاعر في لقائتنا إن لم يكن الكل فالغالب أصبحت الأجهزة حاجز بيننا وأحدثت فجوة أجتماعية بيننا،
حتى أطفالنا نحتاج ان نتواصل معاهم متخاطبين فكرياً ومشاعرياً واشغلتنا الاجهزة عنهم وعن بعضنا القي نظرة على الحاضرين في مناسبة أجتماعية ترى المناسبة والكل بلا تفاعل تفاعلنا داخل الاجهزة تراهم جميعهم مشغولون با ألتقاط الصور والتدوين بدلاً من الاحتفال سوياً !

من كان ضد التطور فهو إنسان خاطئ وليس على حق لكن التطور هذا الغى اتصالنا ببعضنا
الكثير منا يرأ ان الاجهزة سلاح ذو حدين لكن يؤسفني وانا معكم انا جعلنها سلاح موجهه لحياتنا !

تذكر لنفسك عليك حق .


Twitter: @alhanof_Ra

 1  0  614


الترتيب بـ

الأحدث

الأقدم

الملائم

  • Amlak

    فعلاً كلامك صحيح وصار الوضع حالياً كذا

    09-04-2018 04:48 مساءً

    الرد على زائر

جديد المقالات

بواسطة : د.ماجد السلمي

. إن ما تقوم به وزارة التعليم بالمملكة...


بواسطة : عبد العزيز بن محمد أبو عباة

. لاحظت في الآونة الأخيرة أن هناك انتقادات...