• ×

11:31 مساءً , الإثنين 21 أكتوبر 2019

أ. مي العصيمي
بواسطة  أ. مي العصيمي

العراق ينتفض من جديد

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
.

أكثر من أسبوع؛ و الإنتفاضة العراقية آخذه في التصعيد بعد مواصلة المتظاهرين إحتجاجاتهم في مدن ومحافظات العراق من أجل المطالبة بتحسين أوضاعهم المعيشية ورفع مستوى الخدمات وتوظيف العاطلين عن العمل واسترداد الأموال المنهوبة ومحاسبة الفاسدين
لكن يبدو أن حكومة عبد المهدي كغيرها من الحكومات التي توالت على المنصب مند سقوط الرئيس الراحل صدام حسين ماهم إلا عملاء يستبدلونهم بعملاء آخرين !
وانتفاضة تتبعها انتفاضة الجديد في هذه التظاهرة أن المحافظات ذات الأغلبية الشيعية كانت أول من خرج للتظاهر ضد الحكومة وساندتها بقية المحافظات السنية إذاً هذه الحركة الشعبية العفوية والتي خرجت من غير تنظيم أو قيادة واضحة جمعت العراقيين على مطالب موحدة وألجمت إعلام الميليشيات المدعومة من إيران التي في الواقع تجاهلت حقيقة هذه التظاهرة وادعت أن الولايات المتحدة الأمريكية والسعودية يقفون خلف هذه الإنتفاضة بعد التوتر الذي شهدته المنطقة بين إيران والسعودية !
من جهة أخرى قامت الحكومة العراقية بالتعامل مع التظاهرات بشدة من خلال إطلاق الرصاص الحي على المتظاهرين مباشرة وقطع الإنترنت وفرض حظر التجول ماأفقد الحكومة السيطرة على المتظاهرين وزاد الوضع سوء ليخرج العراق بجميع أطيافه للشارع مطالبين بإستقالة الحكومة ومحاسبة الميليشيات الإيرانية وطردها من العراق بعد سقوط مئات القتلى والمصابين على يد هذه الميليشيا
برأيي أن موقف الحكومة والمرجعيات الدينية التي توالي إيران وتتجاهل المطالب الشعبية إضافة إلى التكتم الإعلامي ورغم يقين الحكومة بتردي الأوضاع وفساد المؤسسات إلا أنها تخرج ببيانات انشائية لتهدئة الأمور !
كل ذلك سيعمل على انتشار نار الإنتفاضة في باقي مدن العراق وتكون استقالة الحكومة أمر مؤقت والبديل جاهز ! كما حدث في انتفاضة البصرة قبل عام نتيجة تلوث المياه وتردي الخدمات الحكومية
لكن نهاية النفوذ الإيراني أي سقوط الميليشيات المدعومة من إيران مقترن بسقوط من يغذيها في طهران إيران تغلغلت إلى عمق العراق لسنوات طوال ومعظم الشخصيات السياسية والعسكرية والدينية تدين بالولاء العقائدي لإيران وهي من تدير المشهد السياسي والديني وهذا مايعقد من مسألة سقوطها نهائياً إلا بعد سقوط داعميها أو أن تتحول بلاد الرافدين لحمام دم ينتزع فيه العراقيون جذور الإرهاب الإيراني وتعود جميع مكونات الشعب العراقي إلى المشاركة في الحياة السياسية والعمل على إستقرار العراق ..

 0  0  114


جديد المقالات

بواسطة : بقلم عبد العزيز بن محمد أبو عباة

. . يعد العمل الخيري وسيلة من وسائل التكافل...


بواسطة : مي العصيمي

. . بينما المنطقة غارقه في الأزمات تحاول...