• ×

03:33 مساءً , الجمعة 3 يوليو 2020

عبدالعزيز بن عبدالكريم العيسى
بواسطة  عبدالعزيز بن عبدالكريم العيسى

المشروع الطموح

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

شقراء مدينة التجارة وفيها كان يلتقي التجار من كل صوب.. وشقراء اشتهرت بالنشاط الاقتصادي وعرفت به منذ القدم، وهي أيضاً مدينة العلم والفكر والأدب، اشتهرت وعرفت به أيضاً.. فهي مدينة العلماء، والشعراء والأدباء والمثقفين، فلا غرابة أن تشتغل أو تشغل نفسها بهذه الحرفة وتكون صناعة الفكر والثقافة والإعلام جزءاً من همها اليومي.
شقراء شهدت ميلاد مشاريع صحفية كثيرة منذ أن أطلق الأديب الكبير سعد البواردي صحيفته (الإشعاع) مطلع شهر محرم عام 1375هـ وحتى تدشين هذه الصحيفة الإلكترونية الوليدة (شقراء) يوم أمس، وما بين المشروعين كان هناك العديد من المحاولات التي تعثرت أو لم تكتمل رؤيتها أو ماتت قبل أن ولد. غير أن هذه المحاولات المستمرة كانت تعكس شيئاً واحداً وهو إصرار الشقراويين أن يكون لهم صحيفة.
أن يكون لشقراء صحيفة هذا هو حلم الكثير من أبناء شقراء، هكذا عرفت عنهم وهكذا وجدت فيهم، ولكن هذه الرغبة وهذا الحماس لم يكن كافياً لأن يترجم هذا الحلم إلى واقع فعلي.
قبل سنوات عقد إعلاميو شقراء أكثر من اجتماع لتدارس مشاريع إعلامية مختلفة وكانت هناك طروحات وآراء وأفكار حول أكثر من مشروع صحفي لكنها لم تترجم إلى واقع فعلي بل كانت مجرد أمانٍ حال دون تنفيذها أكثر من عقبة.
وقبل مدة عرفت من الزميل والصديق الأستاذ عبدالرحمن الحسين، أنه يعد مع مجموعة من الإعلاميين لمشروع صحيفة إلكترونية تُعنى بالخبر وبالمقال وبالاستطلاع وبالتحقيق وبالرأي وبكل فنون العمل الصحفي الموجود في أي صحيفة إلكترونية ناجحة.
شغل هذا الهاجس زميلنا العزيز منذ مدة حتى ترجمة إلى واقع فعلي بقدراته الذاتية وبحماس لم أشهد له مثيل.
وانطلقت الصحيفة الوليدة بالفعل تبحث عن حماس إعلاميي شقراء الذي تطلع لمشروع كهذا منذ عدة سنوات، وبدأت الصحيفة تتواصل مع الملتقى الذي بحث عن مثل هذا المشروع حتى أوشك الدخول في حيز اليأس.
زميلنا عبدالرحمن الحسين لم يستسلم للمثبطات ولم يصغ لمحطمي ومكسري المجاديف بل استفاد من أخطاء الآخرين، ومن هنا نجح هذا المشروع الكبير ورأى النور في وقت قياسي.
هذه الصحيفة خضعت حسب علمي للدراسة والإعداد الجيد وروعي فيها مكونات الصحيفة الإلكترونية الناجحة كما تم استطلاع آراء الخبراء في هذا الميدان قبل أن يتم إطلاقها.
أما لماذا صحيفة إلكترونية فلأن المستقبل اليوم للصحافة الإلكترونية ولأن الصحافة الورقية كما هو ملاحظ تموت اليوم موتاً بطيئاً.. الصحافة الورقية مهما قلنا عن قوتها فهي اليوم تستعد أكثر من أي وقت مضى للرحيل..
أما الصحافة الإلكترونية.. فقد ملأت الساحة وصنعت لها قارئ وكان لها دور وحضور وتأثير، وهي اليوم تسحب البساط من الصحافة الورقية شيئاً فشيئاً .. شئنا أم أبينا.
أتمنى لهذا المشروع الإعلامي الجديد كل التوفيق والسداد وأعلن نفسي أحد جنوده.. أحد محرري هذه الصحيفة الجديدة شقراء وسأدعم بكل ما أملك.. كل خطوة تخطوها نحو تحقيق أهدافها وغاياتها النبيلة.

عبدالعزيز بن عبدالكريم العيسى
عضو مجلس الشورى
رئيس تحرير مجلة الدعوة
رئيس تحرير المسائية سابقاً


هذا المقال خاصا بصحيفة شقراء الالكترونية

 7  0  1.6K


الترتيب بـ

الأحدث

الأقدم

الملائم

  • فهد

    بارك الله فيك أيها الاعلامي المخضرم
    والله ثم والله اسعدتونا هالصحيفة التي ولدت كبيرة
    كلنا معكم

    25-11-2011 04:36 صباحًا

  • الوشمي

    مكانة شقراء التاريخية أكسبها أهمية بالغة
    واهل شقراء رجال بوقفاتهم التاريخية
    والجميع قرأ وقفتهم مع الملك عبدالعزيز طيب الله ثراه
    لتوحيد هذه البلاد
    شكراً سعادة المستشار واهلاً وسهلاً بهذه الصحيفة
    التي اعتبرها صحيفة ناشئة تحمل اسماً كبيراً

    25-11-2011 10:05 صباحًا

  • ابو نواف

    [SIZE=4]استكتاب الادباء والمثقفين والصحفيين من ابناء منطقة شقراء وغيرهم احد عوامل النجاح بالاضافة الى المتابعة السريعة للاحداث والاخبار التي تهم منطقة شقراء[/size]

    25-11-2011 12:57 مساءً

  • أبو فيصل

    أولا : أبارك للإخوة القائمين على هذه الصحيفة الوليدة ميلادها مع مطلع العام الجديد متمنيا لها النشأة الصالحة في دروب الخير لتعكس التاريخ العريق لهذه المحافظة الغالية .
    ثانيا : أشيد باستكتاب المشاهير من مفكري الأمة الذين ينتمون للمحافظة ، وأجزم أن الكثير يرغب المساهمة بفكره وقلمه وحتى بماله ..فلهم الشكر ..
    ثالثا : أود أن أنوه بالكلمة الضافية التي حررها فضيلة الشيخ عبدالعزيز العيسى " أبو ريان" في صفحات هذه الصحيفة مشيدا بالتعاون الذي أبدى استعداده له .. وهذا أمر لا يستغرب من فضيلته الذي عرف بدعمه ووقفاته المشهودة لخدمة هذه المحافظة ..
    فله من الجميع الشكر والعرفان والدعاء بمواصلة الكتابة للارتقاء بفكر القارئ الذي ينتظر منه الكثير بالنظر إلى تاريخه الكبير في مجال الإعلام والثقافة والإدارة .. فهو علم من أعلام الحراك الثقافي في البلاد .سدد الله خطواته لكل خير ..
    أبو فيصل

    26-11-2011 04:21 مساءً

  • شقرااوي

    يسرني التهنئة لصاحب الفكرة ..
    ثم أهنئ الصحيفة على استكتاب أصحاب الأقلام الخبيرة والوفيه لأهلها وبلدها مثل المكرم الشيخ عبدالعزيز العيسى ، الذي أطل علينا من نافذة هذه الصحيفة الراقية فله منا الشكر أجزله وأوفاه ..
    أستاذ عبدالعزيز ..نريد باسم أهالي شقراء الحبيبة استمرار كتابتكم دعما للصحيفة الوليدة ، ولمد القراء بمزيد خبراتكم المتراكمة في مجالات الإعلام والفكر..تحياتي للجميع
    شقرااوي

    30-11-2011 04:16 مساءً

  • فكر راقي

    كم اسعدناصدور جريدة شقراء ،
    ونتمنى السعي لاستكتاب كل الاقلام الشقراويه القادرة على العطاء الاعلامي.
    ونشكر الاستاذ عبدالعزيز العيسى على تواجده هنا.

    30-11-2011 04:29 مساءً

  • ابو عبدالله

    بسم الله الرحمن الرحيم
    نشكر فضيلة الشيخ عبدالعزيز العيسى الاعلامي الاسلامي الكبير صاحب المنهج السلفي والمعتقد الصحيح على مشاركته القيمة والاسلوب الشي الجزل في الطرح ونتمنى استمرارية مساركاته كما نتمنى للصحيفة دوام التوفيق والسداد

    30-11-2011 04:36 مساءً

جديد المقالات

بواسطة : عبدالله عبدالرحمن الغيهب

. وضعت المملكة خططا وأهدفا تعمل على تحقيقها...


بواسطة : هند الثبيتي

. في يومٍ ما سنُدرك جميعاً أن الحياة مليئة...