• ×

11:28 مساءً , الأربعاء 30 نوفمبر 2022

عبدالعزيز بن سعد اليحيى
بواسطة  عبدالعزيز بن سعد اليحيى

البديلات المستثنيات وقصة كفاحهن

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
أخيرا أغلقت وزارة التربية والتعليم قبل أسبوع آخر فصل من كفاح معلمات بديلات مستثنيات لم يكن على رأس العمل عند صدور المكرمة الملكية قبل ثلاث سنوات والذي أمر بتثبيت البديلات ممن هن على رأس العمل ولم يشمل القرار حينها بديلات خدمن سنوات طويلة وعند صدور القرار لم يشملهن التثبيت وشمل معلمات لهن أشهر قليلة وصادف وجودهن على رأس العمل عند صدور المكرمة الملكية .
قرار تعيينهن انتزعنهن بفضل مثابرتهن ومتابعتهن لقضيتهن ووقوفهن تحت أشعة الشمس أمام بوابة وزارة الخدمة المدنية وبوابة وزارة التربية والتعليم .
وواصلن نضالهن خلال الثلاث سنوات الماضية برحلات مكوكية عديدة لمكاتب المسئولين في وزارة التربية والتعليم حتى تم تعيينهن اداريات ومعلمات بعد صدور امر ملكي بذلك لتعيينهن
فقامت الوزارة بوضع آلية لتعيين اكثر من ( 22 الف ) جامعية بديلة .أما خريجات الكلية المتوسطة ومعاهد المعلمات فتم تعيينهن جميعهن اداريات بالمرتبة الخامسة والرابعة وعددهن ايضا يقارب عدد الجامعيات .
فكانت آلية تعيين الجامعيات بالتحديد تمر بعدة مراحل .
اولها اجتياز اختبار قياس ومن لم تجتز تحول للعمل الاداري على المرتبة السادسة .
المرحلة الثانية فتحت الوزارة برنامج ( تكامل ) للجامعيات وخيرتهن بين العمل الاداري او التعليمي ومن تختار اداري تعين في مدينتها ومن تختار تعليمي عليها اختيار رغبات وضعتها الوزارة حسب الاحتياج ومن لم تسجل جميع الرغبات تحول اداري وحتى من سجلت جميع الرغبات الموجودة مسبقا واكتفي من الاحتياج تحول اداري واعتقد ان هدف الوزارة من هذه الالية التقليل من عدد المعلمات وتحويلهن اداريات وهو ماحصل لها حيث لم يترشح للتعليمي الا قرابة ( 2300 ) معلمة من اجمالي قرابة اثنين وعشرون الف جامعية والبقية ترشحن للعمل الاداري
كان للبديلات المستثنيات مطالب عديدة ومن أهمها التثبيت المكاني أسوة بالبديلات السابقات ولم يتحقق لهن ولكن تحقق لهن الأهم وهو الانتصار لقضيتهن وانهن صاحبات حق في طلب توظيفهن فمرت مراحل كفاحهن بعدة مراحل حيث قمن بترشيح متحدثة رسمية لهن ( أمل الشاطري ) تطالب بحقوقهن وقمن بنشر قضيتهن على مدار ثلاث سنوات في العديد من الصحف الورقية والصحف الألكترونية ووضعن عدة حسابات في تويتر وهاشتاقات عديدة يطالبن فيه بعدالة قضيتهن ولاقت قضيتهن تعاطف كبير من العديد من أصحاب الفكر والثقافة
فحق لنا أن نفخر بمثل هؤلاء المتعلمات واسلوب تعاطيهن مع قضيتهن وكيفية السير بها وأسلوب ادارتها وتاثيرهن على الرأي العام وكسب تعاطفه حتى حصولهن على حق من حقوقهن ولم يستسلمن لبعض المحبطين وردود بعض المسئولين في فترات نضالهن بل زادهن تماسك واصرار انهن صاحبات حق بالتوظيف فقصتهن وفصولها جديرة بالاحترام والتقدير فحق لوزارتهن ان تفخر بهن لا أن تحاول تسويفهن وتهميشهن في فترات سابقة ..

 0  0  1.8K


جديد المقالات

بواسطة : محمد عبدالله الحسيني ،

في مباراة اليوم فعلنا كل شيء، في شوط المباراة...


بواسطة : محمد بن عبد الله الحسيني

. بعد ثماني سنين - بإذن الله - يكمل وطننا المبارك...