• ×

07:46 صباحًا , الإثنين 22 يوليو 2024

د/ عبدالعزيز بن ابراهيم بن سعد الهدلق
بواسطة  د/ عبدالعزيز بن ابراهيم بن سعد الهدلق

تاريخٌ مُشرّف.. ومجدٌ مُشرِق

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
في يوم 23 سبتمبر 2018 تحل ذكرى اليوم الوطني الثامن والثمانون لنتذكر ونُذكر بما سطره التاريخ من بطولات ورؤى ثاقبة لتوحيد المملكة العربية السعودية على يد الملك المؤسس عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود طيّب الله ثراه. 88 عاماً مضت قادها المؤسس في بدايتها, وحمل راية التوحيد من بعده ابناؤه البررة ملوك المملكة العربية السعودية - رحمهم الله حتى عهدنا الحاضر عهد الحزم والعزم والأمل- عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وولي عهده الأمين الأمير الشاب محمد بن سلمان.
اليوم.. تسعى قيادتنا الحكيمة الى قيادة الوطن للتقدم والنمو وتحقيق الإنجازات التنموية والاقتصادية والسياسية والاجتماعية وفق تطلعات رؤية المملكة 2030 وبرامج التحول الوطني 2020.
لقد أصبحت المملكة اليوم بفضل الله ومنته تقف كواحدة من دول مجموعة العشرين وهذا دليل على مكانتها السياسية والاقتصادية والاجتماعية عالمياً بفضل الله سبحانه وتعالى ثم بفضل السياسة الحكيمة التي تنتهجها المملكة في شتى المجالات بما في ذلك خدمة الحرمين الشريفين والمسلمين المعتمرين والحجاج.
وبهذه المناسبة يسرني ويشرفني أن ارفع اسمى آيات التهاني والتبريكات لمقام سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ولسمو سيدي ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان حفظهما الله وللشعب السعودي الكريم بمناسبة حلول اليوم الوطني 88 لمملكتنا الحبيبة.
ختاماً.. يحق لي أن أقول عن المملكة العربية السعودية انها (تاريخٌ مُشرّف كُتب بماء الذهب.. ومجدٌ مُشرِق يُكتبُ للمستقبل).

* عضو سابق بمجلس الشورى

 0  0  1.1K


جديد المقالات

بواسطة : عبدالعزيز عبدالله البريثن

. آه .. ويح من فقد أمه، ولم يقبلها في ضحاه، أو...


بواسطة : سعد بن فهد السنيدي

. (الوجهاء والأعيان) مصطلح شائع تتداوله الألسن...