• ×

12:40 صباحًا , الخميس 1 ديسمبر 2022

محمد بن عبدالله الحميضي
بواسطة  محمد بن عبدالله الحميضي

الإنطلاق الحقيقي لصحيفة الجزيرة بشقراء

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
العمل الصحفي رغم مشقته الا ان فيه المتعة لمن يهوى العمل فيه خصوصا اذاكان في وسط مجتمع متحضر كمحافظة شقراء يقدر الأعلام واهلة ولقد كنت اهوى العمل الصحفي منذ بداية دراستي في المرحلة المتوسطة واستمرت في المرحلة الثانوية بشكل اكبر وكانت بداياتي مع بعض المجلات بارسال بعض الصور والتعليقات وكتابات مختصرة لاتعدو كونها مشاركات قراء وبشكل بسيط جدا وفي فترات متباعدة ثم بدات مع الصحف الورقية بمشاركات في التعليقات على بعض الكتابات والردود على بعض القراء وطرح بعض القضايا وفي عام 1402هـ عرض علي الأستاذ عبد العزيز العيسى ان استلم مكتب شقراء كمدير له وكمحرر ورفضت في بداية الأمر لسببين
الأول : انني متخوف من مسؤلية ادارة المكتب وانا لاازال في بدايتي الصحفية مع قلت الخبرة .
والثاني : ان فيه الأخوان عبد الرحمن المهنا ومحمد العيفان يعملان في متابعة الجزيرة بكل جد واخلاص .
وبعد المشاورات استلمت المكتب بعد ان عرفت ان الأخ عبد الرحمن المهنا سوف يسافر الى خارج المملكة والأخ محمد العيفان رفض العمل بالمكتب . ليكون عام 1402هـ هو بدء الأنطلاقة الحقيقة لمكتب الجزيرة بشقراء في الأعلام اضافة الى التوزيع بعد ان تم تجهيز المكتب بعدها بالفاكس وكان موقع المكتب اسفل فندق الوشم ثم تم الأنتقال الى مقراخر في مدخل شقراء الغربي بجوار مركز النجاح عمارة الشويمي . وكان هناك سيارة واحدة فقط وتم تأمين سيارة اخرى وسائق ليقوم بالتوزيع . واستمر العمل وشمل التوزيع جميع مراكز المحافظة المشمولة بالتوزيع الحالي .وقد كنا نلقى الدعم من الجميع في المساهمة في العمل الأعلامي والتوزيع كما كان للزميل علي العطاس جهود في نقل الخبر كمحرر في جريدة الجزيرة قبل ان ينتقل الى جريدة الرياض ويتولى ادارة مكتب جريدة الرياض بمحافظة شقراء .

 1  0  1.8K


الترتيب بـ

الأحدث

الأقدم

الملائم

  • ناصر عبدالله الحميضي

    تشكر يا أخ محمد ، على هذا التوثيق لتاريخ مهم من فترات ومراحل وصول صحيفة الجزيرة ، بمكتب رسمي في مدينة شقراء وليتنا نحظى منكم ومن الأخوة الذين لهم يد ثقافية وإعلامية بإكمال حلقات هذا التوثيق ، وظروف العمل في ذاك الوقت ، وبالأخص الإخوة المهنا والعيفان ، والمسفر وغيرهم إن وجد .
    وعلى حد علمي أن مدينة شقراء دخلتها الصحف منذ زمن طويل يزيد على نصف قرن ، سواء صحف محلية أو من خارج المملكة ، عن طريق البريد ، وأتمنى أن نجد لمحات عن تلك الصحف والمجلات ، تلك الثقافة التي عبرت إلى مدينتنا شقراء وساهمت في ثقافة الكثيرين ، حتى بدون مكاتب لتلك الصحف وبدون حتى وسائل اتصال ، ما عدى البريد الذي يتأخر كثيرا .
    أكرر تقديري لك ولجميع الإخوة وننتظر المزيد .
    وفقكم الله وبارك في خطاكم
    إضافة لابد من ذكرها / الأخ الشيخ : عبد العزيز بن عبد الكريم العيسى ( أبو ريان )، له فضل كبير بعد الله في العناية والرعاية للثقافة والإعلام في الإقليم ، وتبني الكثير من المواقف و الأشخاص وفتح المجال لهم وتشجيعهم ، وأنا واحد ممن يذكر أفضاله علي ، ولا أنساه أبدا ، وهوفي صحيفة الجزيرة والمسائية عمودها الفقري ، كنا تلاميذه الذين سنبقى أوفياء له ما حيينا فله منا الشكر والتقدير.

    08-03-2012 10:12 مساءً

جديد المقالات

بواسطة : محمد عبدالله الحسيني ،

في مباراة اليوم فعلنا كل شيء، في شوط المباراة...


بواسطة : محمد بن عبد الله الحسيني

. بعد ثماني سنين - بإذن الله - يكمل وطننا المبارك...