• ×

02:38 مساءً , الثلاثاء 23 يوليو 2024

عبدالرحمن بن عبدالعزيز العيد
بواسطة  عبدالرحمن بن عبدالعزيز العيد

ويأبى الله إلا أن يتم نوره

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
في كل مؤامرة ومع كل تحالف ضد الرياض وضد مكة والمدينة وضد المملكة العربية السعودية
تفشل دسائسهم وتفسد خططهم وتنكشف ألاعيبهم
بل ان المتأمل عبر التاريخ أن بلادنا بما حباها ربها من خدمة الحرمين الشريفين ونصرة المظلومين ودعم المحتاجين ومأوى الملهوفين، ورحمة حكامها بشعوبها ومواطنيها والرخاء والنعمة الذي يرفل فيها أهلها
أغاض كل حاقد وزلزل كل ناقم من احزاب ومذاهب أو أي فكر مدسوس او دول ومنظمات الذين كانوا ولايزالون رغم تغير عباءتهم ولباسهم وشعاراتهم، يجيشون جيوشهم إعلامياً وفكريا بسهامهم المختلفة واقلامهم وقنواتهم وشياطينهم ويحيكون المؤامرات ويصنعون المكائد لقلعة الكون الصامدة المملكة العربية السعودية كما انهم يدفعون الأموال وينفقون الأوقات لتفعيل مخططاتهم وحبك مؤامراتهم إلا أن كل ذلك الباطل دائما مايتساقط ويهوي امام سلطان الحق وحماية الله ، وبفضل من الله ثم حنكة ولاة امرنا وبعد نظرهم.
وهاهم الأعداء يجلبون بخيلهم ورجلهم لمحاولة إلصاق فرية إخفاء وتصفية الإعلامي جمال خاشقجي
وماعلموا أن هذه الفرية اسلوب رخيص يهدف منه ان تتضعضع المملكة أمام اتهاماتهم وأن تستنزف أمام مؤمراتهم إلا أننا في زمان الملك سلمان الحزم والعزم و ولي عهده محمد بن سلمان صاحب الهيبة والاقدام
ونحن يملؤنا اليقين وكلنا ثقة ان كل دسائسهم ستتحطم وتتلاشى وكل ادوات اعلامهم ستزول وستنطفي
ليعلم الكون اننا نحن في عاصمة الحكمة والرأي
نحن امام الجبال العوالي في النظرة والتؤدة
نحن امام قآمات القيادات بالحلم والصبر
ويأبى الله إلا ان يتم نوره ولو كره الكافرون

 1  0  1.3K


الترتيب بـ

الأحدث

الأقدم

الملائم

  • القرائن

    الله يحفظنا ويحفظ بلادنا وجميع بلاد المسلمين بحفظه .

    14-10-2018 01:54 مساءً

    الرد على زائر

جديد المقالات

بواسطة : عبدالعزيز عبدالله البريثن

. آه .. ويح من فقد أمه، ولم يقبلها في ضحاه، أو...


بواسطة : سعد بن فهد السنيدي

. (الوجهاء والأعيان) مصطلح شائع تتداوله الألسن...