• ×

10:42 مساءً , الأربعاء 30 نوفمبر 2022

عبدالعزيز بن سعد اليحيى
بواسطة  عبدالعزيز بن سعد اليحيى

الإعلام في شقراء بين النفع والمنفعة !!

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
أين يتجه الإعلام في شقراء وهل أدى دوره بشكل مرضي للمواطنين أولاً وللمسؤولين ثانياً وقبل هذا وذاك هل قدم نفسه لمدينتنا بالشكل الأمثل والمأمول ؟
أعجبني خبر صحيفة شقراء الإلكترونية قبل عدة أيام وبعنوان ( من ينقذ حراس أمن جامعة شقراء : ازمة رواتب .. وعقود فارغه .. وشكاوى بلا مجيب) لمست في هذا الخبر إعلاماً نزيهاً صادقاً يبحث عن التميز والريادة والشفافية والقائمين على هذه الصحيفة شهادتي فيهم مجروحة فهم أصدقاء ومعارف وهذا واجبهم الذي يحتمه عليهم الإعلام الحر غير المقيد
والإعلامي الذي يبحث عن منفعة خاصة من وراء مكانه لن يصل لمرحلة الرضا عن ذاته وعمله. وسيظل حذراً من هذا المسؤول وذاك النافذ ! وأمانة القلم والإعلام ترفض مبدأ المصالح المشتركة والدخول لها من بوابة الإعلام والمكانة الإعلامية .
وقفت كثيراً في خبر صحيفة شقراء عند جملة (قالوا أنهم عرضوا مشكلتهم على صحيفة ورقية وان الصحفي تجاوب معهم في البداية ثم انسحب بدون اي مبرر او سبب واضح ..)
هنا خلل إعلامي كبير وأين يكمن سبب عدم طرح مشكلتهم في الإعلام الورقي ! لاأرى في الموضوع خطوط حمراء متجاوزة بل وقفة شجاعة مشرفة وإيصال صوتهم المقهور لمن يملك القرار . ولازلت اذكر ذلك المقال الذي طرحته قبل عدة أشهر في إحدى صحفنا الورقية في ربع صفحة وبعنوان ( المجلس الإستشاري للمعلمين بشقراء يخالف الأنظمة واللوائح) وأنا أحد أعضاء ذلك المجلس ورئيسه مدير التربية والتعليم السابق ليأتيني إتصال من أحد البسطاء فكرياً متخوفاً من نقلي بسبب المقال لأحدى القرى النائية بصفتي معلماً وأنتقد عمل إدارتي التي انتمي لها. فلست ممن يبحث عن نجاح شخصي بقدر ماهي أمانة قلم شجعني الكثير في تنميتها وتطويرها فلهم الفضل
فمن يتخوف على مكانته من الطرح الصادق والنقد الموضوعي الهادف لايستحقه الإعلام والبحث عن المصالح الشخصية من خلال ذكر الإيجابيات والتغافل عن السلبيات لايمت للإعلام باي صفة بل أن بعض المسؤولين يرحب بالنقد لانه يرى أنه هو المعين له في تقويم الإعوجاج في مسؤولياته التي اضطلع بها
فهل يكتفي الإعلامي بأخبار استقبلَ وافتتحَ وودعَ وحضرَ وذهبَ وربما مرضَ !! هذه النمطية إذا كان لابد منها أين إذاً ؟ أخفقَ وتجاوزَ وأهملَ وربما تغطرسَ وتكبر !! أم ان قاموس الإعلام لايحوي على تلك المفردات .
والسؤال الذي يطرح نفسه لكل إعلامي يملك قلم هل هناك فرق بين الأمانة الصحفية والمصالح الشخصية من خلال الإعلام ! وهل نستطيع الجمع بينهما في أداء أمانتنا ؟ أم أنهما على النقيض ولايلتقيان ولو بعد حين .
سئل أرسطو يوماً : "لماذا تناقض أفلاطون وتمعن في نقد آرائه رغم كونه صديقك وأستاذك".
فأجاب أرسطو : نعم هو صديقي وأستاذي، ولكن الحق أولي منه بالصداقة".
وقال أرسطو أيضاً : أنا في خدمتك، مادمت في جانب الحق، وفي خدمة الحق ولو كان ضدك".
فربما من أسباب إتجاه المواطن للصحف الألكترونية والمنتديات وهجر الصحف الورقية أنها لم تعد في مستوى تطلعاتهم وتلامس همومهم بشكل مباشر وأصبح بعض منتسبيها يفضل المدح على النقد حتى لو كان النقد يصب في الصالح العام .
أعلم جيداً مايقوم به إعلامي محافظتنا وفقهم الله ولكن لازلنا نطمح منهم بالمزيد من البحث عن مكامن الخلل (المستمر) في كل مايختص بالمحافظة وإثارته للرأي العام فالإعلام شريك هام ومؤثر في تطوير المحافظة والرقي بها وهو يختصر بيروقراطية المعاملات والتسويف والتأخير ويضع السلبية تحت المجهر بشكل مباشر ومقرؤ في كل أنحاء الوطن
ولعلي هنا أشيد بمحرري وكتاب شقراء عندما لمسنا منهم موقفاً جميلاً ونقداً صريحاً موثقاً قبل عدة أشهر ومن خلال خمسة مقالات في شهر واحد إضطلع بها الكتاب والمحررين بسبب تأخر المقاول الذي يقوم بتنفيذ طريق ( شقراء ــ حريملاء ) وكان لتلك المقالات وقعها وتأثيرها مما أجبر مسؤول الشركة المنفذة الخروج عن صمته والرد على أحدهم في الصحف مغالطاً نفسه ومبرراً تأخره بشكل غريب ! نتمنى أن تنتقل تلك الحملات الصحفية المنظمة الهادفة الخيرة من أبناء المحافظة التي تخدم المواطنين لداخل المحافظة وان لاتبقى على أطرافها وثقتنا في إعلامنا والبعد عن نمطيته لاحدود لها وننتظر القادم والمستقبل خاصة وأن محافظتنا مقبلة على نهضة شاملة ويجب أن نساير تلك النهضة إعلامياً وبكل شفافية وموضوعية .

 9  0  1.6K


الترتيب بـ

الأحدث

الأقدم

الملائم

  • متابع

    شكرا على كتاباتك الجريئة والجميله والتي دائما نرى فيها معالجة لمعظم القضايا
    واتمنى ان نرى كتاباتك عن التعليم كما كانت بجرأتها السابقة . ودون تردد لأننا لمسنا فيك المصداقية والجرأة في الكتابة عند وجود الخطأ بغض النظر عمن هو رئيس تلك الدائرة .
    اخي عبد العزيز
    قراؤك في انتظارك .

    27-04-2012 03:37 مساءً

  • ابو مشاري

    أحيي فيك هذه الروح التي تستشرف تطلعا نحو أفق أعلامي مشرق
    ولكن هل تعرف بأن الصحافة كلها الورقية ،وايضا صحيفة شقراء الألكترونية تحتاج إلى الدعم المادي والإعلان وايضا تريد الاستمرار وتريد المحافظة على الصداقات ولا تريد منازعة الآخرين ولا إثارة المشكلات عليها حتى ولو كانت في طريق إحقاق الحق
    هناك سلطة اجتماعية لا تستطيع مجابهتها ولنكن صريحين في هذا ولا ندعي المثالية ونقول أننا نستطيع مناقشة كل قضايانا ولا يهمنا أحد
    بل يهمنا كل أحد
    هناك أركان لا تمس ،وهناك مصالح ، وهناك صداقات ، وهناك نفوذ ، وهناك عدم حب العداء من أجل القلة
    لا نستطيع التضحية بالكثرة ولم نصل إلى مستوى الصحافة الحرة والكلام الذي يدخلنا في متاهة لا طائل منها
    ممكن نقد حفرية ممكن نقد إشارة مرور مكسورة ، ومستشفى تأخر طبيبه أو مدرس لم يباشر عمله أو متب مدرسية تأخرت
    لكن لا تستطيع نقد كل شيء ولست ملزم أن تنقد كل شيء ولا أن تلبي رغبة من يريد عرض مشكلته فهناك قنوات مباشرة غير الصحافة يمكن التوجه عبرها للمسؤولين
    والصحافة كما تعلم مؤسسات ربحية تريد أن تبقى رابحة وتريد أن تبقي أصدقاءها في ساحتها فهم يدعمونها بالإعلان وتتابع نشاطاتهم الاجتماعية والاقتصادية والعداء معهم لا يخدمها حتى ولو قالت أنها تريد دعم الرأي وأنها تقوم بإيصال كل صوت ، فهذا غير صحيح على إطلاقه ، هي تضحي بالفرد ومطالبه لأنه لا يحقق لها مصلحة بينما غيرها سبب في بقائها قائمة رابحة
    لنكن واقعيين
    أنت وأنا وهو وهي نكتب ونريد أن نكتب ونخدم ونريد أن نخدم ونعتقد أننا نوصل كل صوت ولكن ليس كل صوت يناسب الصحافة ولا كل صوت يتم استقباله برحابة صدر
    ولهذا لا تعتقد أن في الإمكان أن تكون المؤسسات الأهلية الربحية مجال لغير مصلحتها هي ، فمتى ما كانت المادة التي تقدمها لهم لا تثير مشكلة عليهمولا تسبب لهم خسارة فهم يرحبون أحيانا بها ، ولكن عندما لا تخدمهم في شيء فإنهم يهملون المادة التي توصلها لهم فليسوا نافذة لكل من يريد بل نافذة لمصلحة المؤسسة وربحيتها فقط
    ممكن نشر إعلان ولو كان فيه امرأة حاسرة الرأس بادية الوجه والساق لأنها تحقق مادة ودعم اقتصادي ولا يمكن نشر ملاحظة ولو كانت حق ما دامت تسبب لهم مزيد من الخسارة وعدم الربح
    إذا كنت إعلامي فأنت تعرف ذلك
    أما التعليم والنقل والصحة والخطأ الطبي فهذه لا تشكل مادة ذات شأن سواء نشرت أو بقيت
    سلمت

    27-04-2012 09:32 مساءً

  • ابوسامي

    بارك الله في قلمك النزيه الحر يابوسعد ،، مقالتك وضعت النقاط علي الحروف ،، العمل الاعلامي في المحافظة فيه خلل كبير وذلك بسبب سوء خبرة وتدبير القائمين علي اللجان الإعلامية في جميع المناسبات ومنها جائزة الجميح. ،، هل يعقل محافظة بحجم شقراء ومكانتها لاتعرض أنشطتها الا في قناة المرقاب !!!!!! والله شيء محزن نرى محافظتنا تعرض حفلاتها بعد برامج البعارين والمزاين ويدفعون للقناة عشرات الآلاف زود !! وكله بسبب اللجان الإعلامية السيئة*

    27-04-2012 10:24 مساءً

  • ولهامسون

    قرأت المقال مرة مرتين ثلاث مرات
    وفهمت منه ما يلي
    اولا: استهدافك لاحد المحررين وانت غير متأكد من الموضوع جملة وتفصيلا، ولن اصنف المقال ضمن المقالات الشخصية
    ثانياً: ذكرت احدى مشاركاتك النقدية في الصحف ولعلك تذكرها لندرتها وليست من باب مدحك لنفسك وفكرت كثيراً هل كتابتك تغنيك عن تأدية عملك ، فبصفتك احد أعضاء المجلس ماذا قدمت..؟ وماهي اسهاماتك كعضو..؟ وهل استطعت تعديل الاعوجاج الذي ننشده كمواطنين من هذا المجلس..؟
    كان من الأولى عرض تجربتك وهل واجهت اعتراضات في هذا العمل..!
    ثالثاً: اطراف قضية خبر رجال الأمن 3 والصحيفة عرضت وجهة نظر جهتين فقط وهنا اخفاق للمهنية وتسلط لا مبرر له..
    رابعاً: مناقشة قضايا طرق حريملاء تشبع منها الاعلام ولم تحل .. فأين نقدك لدور المحافظ ومكتب وزارة النقل والمجلس المجلس المحلي والبلدي وغيرهم
    وأخيرا شكراً لطرحك المتزن

    27-04-2012 11:21 مساءً

  • عبدالله البواردي

    مساء الخير أيو سعد

    وإذا اردت أن تطاع فاطلب المستطاع !

    رؤيتك جميلة متى ماتوفرت أدوات التنفيذ ؟

    ربما أفضل من خرجت شقراء يطبق رؤيتك هو الأستاذ / عبدالرحمن الحسين وفي الإعلام المرئي وهو ينقد نقدا جميلا ينعكس على عامة المجتمع بالخير رغم مايعانيه من بعض التضييق بعض الأحيان ..

    في القرى قد ينحرج الصحفيين من هذا والآخر رغم ان رسالة الإعلام صريحة لهم ولكن ماذا عسانا نقول ؟

    اعتقد نحتاج دورات صحفية مفتوحة للصحفيين لتطوير مفهومهم الصحفي وتوجيههم الوجهة الصحيحة

    دعواتي لهم ولك بمزيد من النجاح

    انتظر قلمك الجميل دوما

    28-04-2012 10:01 مساءً

  • بشير خالد

    يستبدل العنوان إلى ( أنا فلانان )

    30-04-2012 04:56 صباحًا

  • قلم ساخر

    ولم نصل لثقافة اعلام الكتاب حتى الان
    وتبقى العلاقات الاجتماعية عائقاً لحرية التعبير الصحفي
    ومقارنة عمل ع . الحسين بعمل الصحفيين في شقراء مقارنة غبية جداً
    فالموضوع ليس عن الاعلام بل عن دور الاعلام في خدمة شقراء
    وهذا الموضوع يحتاج ندوة واقترح ان تقوم الصحيفة بتبني اقامة ندوات وتدعو المهتمين لها بحيث تكون الندوة تخصصية ويدعى لها عدد من اصحاب القرار
    وانا على استعداد لنقل الفكرة للاستاذ الخلوق ع. الحسين او زملاءه ع. المقحم و سامي السبيهين

    ربما تحقق الندوة شيئاً جديداً للاعلام - الشقراوي -

    30-04-2012 05:05 صباحًا

    • ابو مشاري

      تصدق ،، كلامك مستعجل واجد
      تريد وضع كل الأفكار في سطور قليلة فظهر التعقيب هذا غير واضح
      بالنسبة لـ ع الحسن وع المقحم والسبيهين لا داعي لأن تنقل لهم الفكرة
      هل هم في سطح المريخ ؟
      هم يقرأون هذا الكلام الآن وهم أهل هذه الصحيفة وقارين الكلام قبل نشره
      ما فهمت كيفية نقل الفكرة لهم ؟
      هم وزراء في مكاتبهم ما يعلمون شيء؟

      وهذا السطر ( ومقارنة عمل ع . الحسين بعمل الصحفيين في شقراء مقارنة غبية جداً)

      ما ندري أنت تمدح أوتذم أوتقترح أو تقول رأي
      ممكن تقول رأيك مباشرة بدون المرور على الأسماء والآراء الأخرى ، قل ما تريد دون الاتكاء على الغير في شيء
      حتى الواسطة في نقل الأفكار لا داعي لها
      ما قصرت لكن ليس لها داعي

      30-04-2012 09:58 مساءً

    • متابع

      كلام جميل جدا
      ويبقى الأعلام مقيدا احيانا كغيرة من المؤسسات الأهلية والحكومية في المجتمعات الصغيرة واعني بذلك ليس صغر في المساحة او الكثافة السكانية ولكنها تعارف المجتمع لبعضهم . فيصعب على الهيئة ان تمسك بابن فلان او مكتب العمل يداهم محل فلان او الجوازات تقبض على عامل مزرعة فلان . او تقوم البلدية باغلاق مطعم فلان .
      قد يعتقد البعض انها سهلة مجرد ( طبق النظام ولاعليك من احد ) ولكن ان لم تقدر صاحب المحل فسيأتيك اتصل من شخص اخر لاتستطيع رفض طلبه . والا عزلت نفسك عن المجتمع . وربما حصل اشياء احرى ليست في صالحك وهذه حال المجتمعات المترابطة والتي يسود التعارف اصحابها .
      وبالنسبة لمقال الأخ عبد العزيز
      اعتقد انه لن يستطيع الكتابة عن التعليم حاليا . واقصد بنفس القوة والكثرة في العهد السابق .

      01-05-2012 07:43 صباحًا

  • عبدالرحمن أبو عباة

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    اسعد الله مسائكم بكل خير ووفقكم الباري لخدمة مسقط رأسنا ... شقراء

    مقال نسخ لي وقرأته واحببت المشاركة فيه اذا تسمحون لي ببعض الكليمات الخفيفة على قلوبكم ..

    صدق الأخ الكريم عبدالعزيز أن المقال والخبر الصحفي يختصر كثير من تعقيد المعاملات وتهميشها ..

    هناك في كل وزارة قسم يعني بالاعلام مهمته تلقف مايدور حول وزارتهم والرد عليه كما في تنظيم هيئة الرقابة والتحقيق لمثل مايطرح في الصحف


    أغلب قرارت الوزارات والمشاريع يكون اولويتها ما تم طرحه في الصحف مع الالحاح عليه كحال مشاريع منطقة القصيم الحبيبة

    نتمنى أن ينهض الإعلام الشقراوي واحسبهم كذلك كي تعم الفائدة
    والنقد الصحفي أسلوب جميل وله متابعيه ووقعه اكثر واعم وبه يحصل المراد

    كتبت فان اصبت فمن الله وان اخطئت فمن نفسي والشيطان

    تحياتي لكم وفقكم المولى

    30-04-2012 10:42 مساءً

  • ابوراكان

    انا من المتابعين لمقالاتك ابوسعد
    واهنيك على طرحك واختيارك للمواضيع لا اريد التعليق على هذا المقال ولكن اريد ان اشكرك على ماتقدمة لخدمة محافظتنا الغالية ..!!

    ابوسعد لاتنظر للخلف ( اعرف ان هناك من يريدك ان تنظر للخلف ) , دع نظرك للأمام دائماً .

    نتمنى ان يكون لك مكان في هذة الصحيفة فانت احد الاعلاميين المتميزين.

    وفقك الله .

    04-05-2012 08:40 صباحًا

جديد المقالات

بواسطة : محمد عبدالله الحسيني ،

في مباراة اليوم فعلنا كل شيء، في شوط المباراة...


بواسطة : محمد بن عبد الله الحسيني

. بعد ثماني سنين - بإذن الله - يكمل وطننا المبارك...