• ×

10:44 مساءً , الأربعاء 30 نوفمبر 2022

admincp
بواسطة  admincp

من وحي المكان

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
** هذه القصيدة القاها الأستاذ الدكتور : أحمد بن عبدالله السالم * في حفل جائزة الجميح للتفوق العلمي وحفظ القرآن الكريم يوم الخميس 5 / 6 / 1433هـ


وجدت لعذري عـــن مجيئي هـــنا عذرا=فلم أعــــــطِ شعري عذره مـــــرةً أخــــرى
عصيت هــــوى شعري فأركضت خيلــه=لتـــنهمـــر الأبيــــات مــــسرعةً تتـــــــرى
أيجدر بـــــي ألا أجيب طلابكــــــــــم ؟=فأشعـــــــارنا تبقــــى لأمثالكم أســـــرى
و إنــــشادها مـــــا طــــــاب إلاَّ عــــــــشيةً=ولكنه قــــد طاب في داركم ظــهـــرا
أتيت إلــــــى دارٍ بـــــها صـــفــــو صحبتي=فــــــلا أصبحت شقراء مــــن أهلها قفـــرا
فلا تطلبـــــــوا منِّـــــي سوى مـــــا سمعته =ولــــــو زرتها قـــــبلاً لكنت بـــــــها أدرى
أنــــا قبل أن آتــــي عــــــشقت حـــــروفها=لأنَّ لها فــــــي قــــــيد أمـجادنا سِفْـــــرا
فللمـــدن الأخرى مــــن المجد شـــــطره=معاً و استحقت داركم وحـــدها شــطرا
و تــــكريمها للعلــم ســــمــتٌ و آيـــــــةٌ=ونــــبلُ أهـــــاليـــها لـــــــها آيـــــةٌ أخــــرى
وحــــسبك مـــــن دارٍ شــــــــمائلُ أهـــلِها=كـــــأنَّ بهمْ عــــــن كــــل شائنةٍ وقـــرا
ومـــــــن أنــحل القـــــــرآن أكـــــرمَ مالِهِ=جــــــزاه الــــــــذي أوحاه فـي جنةٍ قصرا
كـــــرامٌ أنــــالوا العلـــم جلَّ اهتمامهم=ومــــــن حــــفظ القـــرآن أعـــــلوا له قدرا
ولـــــم يــــــعلُ بالمال الذي قَدَرُوا لــــــه=وإن كان حبُّ المال في العالم استشرى
ولـــــكنه يــــــعلو و يـــــزهو بــــــأنَّـــــــه=عــــلى صــــــفحات المجد خـطَّ له سطرا
هــــــنيئاً لكــــــلِّ الفــــائقين و مــــــثلَهُ=أحـــــــمِّله للأهــــــــل تــــــهنئةً أخـــــــــرى
فـــــــقد أصبحوا فخراً لأبناء جــــــيلهم=و للــــــوطن المعطاء قـــــد أصبحوا ذخرا
مـــدحتُ ولكـــــن مــــا وفــــيت بـــحقِّها=لئـــــــلا يـــــــظنُّوا أنني كنت من شـــقرا
فـــــلم أذكـرِ السور العظيم الذي لـــها=ولا خنــــــدقاً للطامــعين غــــــدا قـــــبرا
ولـــم تـــــدرِ بَّواباتها عــــــن قصيدتـــي=فلم أذكرِ الكبرى ولم أذكر الصغرى
تــركت القصــــــور الشامخات و أهــــلَها=وكـــم أنضجوا للضيف إذ حــــــلَّها قِدْراَ
ولــــو جئت أحـــــــصي مالها من فضيلةٍ=لأنفقـــت مــــــن وقتـــــي لتعدادها شـــهرا
فــإن كـــــــان شعري قاصراً عن مقامها=عــــــزائي أنْ يبقــــــــى لكاتبه ذكــرى
أتيـــــت و ودّعت المكان و مـــــن بــــــه=ولا نثـــــــرَ يغنــــــي فــي المقام ولا شعرا
بــــــودِّي أحـيل الشعـــــــر ورداً مـــــفتَّحاً=فـــــــــأنثــــــره ورداً و أنـــــــــشره عـــــــطرا
ولــــــــو أنَّـــــه واتــــــى كتبت قــصيدةً=لكـــــــــلِّ أبٍ أهـــــــدى لأوطــــانه صقرا


* وكيل جامعة الأمام محمد بن سعود الإسلامية

بواسطة : admincp
 4  0  1.6K


الترتيب بـ

الأحدث

الأقدم

الملائم

  • ابراهيم بن محمد ابوعباة

    ابيات جميلة من استاذ قدير في حق مدينة تستأهلها

    28-04-2012 10:21 صباحًا

  • ثاقب الثاقب

    ابيات جميلة

    28-04-2012 01:46 مساءً

  • ابو مشاري

    فللمدن الأخرى من المجد شطره معاً و استحقت داركم وحدها شطرا

    حتى الرياض ومكة والمدينة وغيرها كثير كلها في ذا الشطر
    وشقراء لحالها في شطر
    تستاهل بس كبيرة شوي
    الحب أعمى

    30-04-2012 10:03 مساءً

  • راعي شعيله

    زائعه
    أشكرك رجل أديب كريم وصفت مدينة رائعه ومجتمع يسنحق
    ولحبيبنا أبو مشاري (مداعبه)
    تسلم يبن سالم على العين والراس //////// يامثيرهم "ابثامن" أبيات شعره

    15-05-2012 02:58 مساءً

جديد المقالات

بواسطة : محمد عبدالله الحسيني ،

في مباراة اليوم فعلنا كل شيء، في شوط المباراة...


بواسطة : محمد بن عبد الله الحسيني

. بعد ثماني سنين - بإذن الله - يكمل وطننا المبارك...