• ×

10:55 مساءً , الأربعاء 30 نوفمبر 2022

أحمد عبدالله السعد
بواسطة  أحمد عبدالله السعد

منتج شقراوي متميز أفتخر به

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
عندما أتشرف بقدوم وحلول ضيوف لدي أول ما يخطر في مخيلتي عرض منتج يمثل هويتي وعلى حسب نوعية الضيوف وعالميتهم فضيوفي على المستوى الدولي أقدم لهم منتجات وطني الغالي مثل التمر و أعرض لهم أكرمكم الله الزبيرية حيث أنها منتج وطني بحت وقد بدأت هذه المهنة في الخروج عن الوطنية حيث أمتهنها العمالة الباكستانية ولعل في الأمر خيره حيث أنها ستتطور على أيديهم حسب توقعاتي وقد أتذوق معهم حليب الخلفات مع بيان ضرورة غليه حتى لا يصاف شاربه بالحمى المالطية والتي وجد الطب علاج لها بحمد الله تعالى وأما إذا كان ضيوفي الأعزاء على المستوى المحلى فأفتخر بتقديم أشهى الوجبات الشعبية والتي تشد إعجابهم بطعم ذلك المنتج الشقراوي والذي لا يجد له منافس حتى في بلاد تشتهر بأكله وتداوله على موائدهم تلك هي بلاد الهند والتي شهد ضيوفي من تلك الجالية بجودته وحرارته وحيث أنه لا يفتى ومالك في المدينة وقد تذوقت طعمه وقد زرع في غير شقراء من أناس أرادوا منافسة المنتج الشقراوي الأصل وقد باءت محاولاتهم بكل أسف بالخيبة والفشل حيث لم يتمكنوا من محاكات ذلك الطعم والذي يلهب العيون ويدميها ويحرك الأمعاء و يسهل عملها كما أن له فوائد أخرى لا أود ذكرها خشيت تهافت الشيبان عليه وابتلاعه دون توقف لإعادة أيام الشباب الخوالي والتي يتمناها الكثير ونعود لمنتجنا المميز والذي افتخر به في كل مجلس وعلى كل مائدة تقام لدي كل ذلك الزهو والفخر بمنتج شقراوي واحد فكيف لو كان لدينا نحن معاشر الشقراويين عدة منتجات كما هي حال مناطق قريبه أخرى وهنا سؤال يتوجب طرحه لماذا لا يكون لدينا عدة منتجات نفتخر ونفاخر بها و وقد يتطلب الأمر أن نأخذ بعض المنتجات الأخرى ونطورها ونحسنها كيفما و أرض شقراء مسخرة لاستقبال أغلب المزروعات وعوداً على ذي بدء وأثناء تناول ضيوفي للطعام أقوم بالدعاية و الترويج لمنتجنا وقد تأتيني طلبات بتوفير كميات من ذلك المنتج مما يتطلب مني فرض إعادة الزيارة لمن يطلب توفير المنتج كشرط جزائي عليه وأثناء تناول الطعام قد يعمد البعض إلى فرك ( كتر ) من جلس بجانبه ولا تسأل عن نتائج تلك الحركة إلا بتعبيرات غير إرادية تصدر منه وعندها يقهقه الجميع عليه حيث يعودن مثل تلك الحركة من باب المداعبة والممازحة وقد تكون باب خير لمن أكل المقلب حيث يتذوق ذلك الطعم المدهش ويبدأ بطلبه دوماً حيث لا يمكن تناول أي وجبة دونه وقد حدثني بعض المحبين أن الطازج يكون تأثيره أقوى حيث سبق له تجربة المثلج والذي قد يفقد بعض لذعات الطازج ولا يوجد فرق بينهما سوى شيء قليل ومن هذا المنطلق ادعوا كل شقراوي يفتخر بانتمائه لتلك الغالية على قلوبنا أن يكون سفير خير لها بأن ينتج أو يخترع أو يبتكر أي منتج أو فكرة تجير لشقراء و أود تذكيركم بـ ( سمنان )أحد التجار الذين جعلوا مقر الإدارة الرئيسي في بلدته الزلفي وبكل فخر فأين تجار شقراء من فتح محلات فيها ودعم شبابها وفتح فرص استثمارية فيها وختاماً فكل هالكلمات التي كتبتها في منتجنا المميز فهل عرفتموه أنه حبحر شقراء الحار أجارنا الله و إياكم من حرارة جهنم .


 2  0  1.7K


الترتيب بـ

الأحدث

الأقدم

الملائم

  • ابو مشاري

    وصاني هندي وأنا جيا لشقراء ، وأنا مانيب من شقراء لكن طريقي على شقراء
    قال هات معك ( هبهر همد)
    والترجمة ( حبحر حمد ) واستغربت معرفة الهندي بنوع المنتج وهل هذا صحيح ومن هو حمد الذي دخل باب التاريخ العربي والهندي؟
    يا مال الجنة لي ولك

    16-05-2012 02:35 مساءً

  • ابوسامي

    نحتاج لتطوير منتج الحبحر واخراج مشتقات منه ليكون هو منتج شقراء الرئيسي

    16-05-2012 08:28 مساءً

    • ابو مشاري

      إن بغيتوا شوري في أحسن شيء لتطويره ،هو أنكم تسوون منه قطرة عيون
      تراها موافقه ، وتبي تضربون السوق من قطرات العيون المنتجة منه
      والناس بعد هالقطرة وحده بوحدة يبي يشوفون الهلال

      17-05-2012 02:02 مساءً

جديد المقالات

بواسطة : محمد عبدالله الحسيني ،

في مباراة اليوم فعلنا كل شيء، في شوط المباراة...


بواسطة : محمد بن عبد الله الحسيني

. بعد ثماني سنين - بإذن الله - يكمل وطننا المبارك...