• ×

07:03 صباحًا , الإثنين 12 أبريل 2021

د. إبراهيم بن مقحم المقحم
بواسطة  د. إبراهيم بن مقحم المقحم

اليوم الوطني 90 إرث تاريخي وتنمية مستدامة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
.

يوافق يوم الأربعاء 6/ 2/ 1442هـ، 23/ 9/ 2020م الذكرى الـ 90 لتوحيد المملكة العربية السعودية على يد مؤسسها الملك عبدالعزيز (رحمه الله).
وهي مناسبة سنوية يحتفل بها الوطن ممثلاً في قادته وشعبه ويتذكر فيها كيف كانت بلادنا شذر مذر وكيف هي اليوم؛ قوة ومنعة وحزم وعزم، تحتفل وهي تقطع المسافات لبلوغ غايات التطور وأهدافه وفق رؤية 2030 في تفاعل وتلاحم وتآزر بين القيادة والشعب بحمد الله.
إن ما يقوم به خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان (حفظهم الله) وحكومتهما الرشيدة إنما هو إكمال لمسيرة المؤسس وأبنائه من بعده (رحمهم الله) في بناء البنية الأساسية للبلاد وتحريك آليات الاقتصاد وتطوير التعليم والصحة والصناعة والزراعة والرعاية الاجتماعية والتنمية المستدامة مع بناء قوة استراتيجية في السياسة والأمن والدفاع جعلت المملكة قوة عظمى في محيطها العربي والإسلامي والإقليمي يحترمها العالم شرقه وغربه.
إن المملكة في احتفائها بيومها التسعين تحتفي مستندة على إرث تاريخي ضارب في القدم في شبه الجزيرة العربية فبذرتها الأولى كانت في العام 850هـ ببلدة الدرعية، ومر التاريخ شاهدًا على العمق الوطني الممتد، فكان عام 1157هـ نقطة تحول في شبه الجزيرة العربية عبر أدوار سجلها الزمان والمكان حتى عام 1319هـ عندما بدأ المؤسس رحمه الله بناء المملكة العربية السعودية الحديثة باسترداد الرياض ثم توحيد أجزاء الوطن ومسمَّاه عام 1351هـ.
إن وطننا السعودي يحتفل في ظل تميِّز إقليمي رغم جائحة كورونا كوفيد 2019 وآثارها المؤلمة على العالم؛ فهاهي تدير مجموعة العشرين الاقتصادية باقتدار وتسهم في التنمية محليًا وعالميًا وتدعم منظمة الأمم المتحدة وهيئاتها بالمساعدات، وتبني الداخل بالمشاريع الاقتصادية الطموحة كنيوم والقدية وساحل البحر الأحمر وجزره والفيصلية وغيرها مع استمرار بناء الإنسان السعودي والاستثمار فيه وتعزيز دور الشباب والمرأة في بناء وطنهم، إضافة إلى مكافحة الإرهاب والفساد وضبط التوازن الإقليمي في عالم متسارع، والحفاظ على ثقل المملكة الإسلامي والعربي وثقلها الاقتصادي وكونها المصدر الأول للطاقة في العالم.
هذه لمحة مختصرة لبعض مميزات المملكة ولازال للبناء بقية وللتنمية خطط وللقيادة والشعب طموح لايتثاءب، إن اليوم الوطني باختصار قصة إلهام تُحتَذى ومسيرة وطن يرفل بالعز ومضرب مثل في العز والشموخ..
حفظ الله وطننا وقيادته الرشيدة وشعبه الوفيّ وأدام أمنه واستقراره وعزه ورخاءه ورغد عيشه،،
والله من وراء القصد،،،


جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية

 0  0  373


جديد المقالات

بواسطة : عبد العزيز بن محمد ابو عباة

. لقد سرني توقيع مذكرة التعاون بين جمعية البر...


بواسطة : عبدالمحسن بن حمد العبدالوهاب

. إن الفن التشكيلي أحد روافد التقدم الثقافي...