• ×

06:42 صباحًا , الأحد 21 يوليو 2024

في مخالفة صريحة لصحة البيئة بلدية شقراء ... تعالج النفايات بكارثة بيئية ومدير الدفاع المدني يصرح : للبلدية الحق في اختيار أي مكان لحرق النفايات

صحيفة شقراء- سعد الخريجي - سامي السبيهين 

أضحت شقراء المدينة الجميلة ذات الهواء النقي والبعيدة عن كل الملوثات .. تعيش الآن بين الملوثات بمختلف أنواعها .. حيت تشهد المنطقة التي تقع قبل مبنى جامعة شقراء كارثة بيئية بكل معانيها حيث يتم رمي النفايات من قبل شاحنات بلدية شقراء والشركة المتعهدة لجمعها ومن ثم احراقها مباشرة مسببة واحده من اقسى الملوثات الهوائية للسكان .

image

image

image

image

مكان رمي النفايات يقع تحديداً بين المخطط رقم 1378 و المخطط 1398 والذي تستعد البلدية لتوزيع قطعه على المواطنين في الأيام المقبلة !!!

وبمجرد زيارتك لتلك المنطقة سوف تشاهد اكوام النفايات " اعزكم الله " متراكمه وسط تجمع اسراب كبيرة من الحشرات والقوارض الضارة والحيوانات التي تقتات من تلك النفايات .
كما تفوح روائح كريهة جدا ً تجعلك على يقين بأن شقراء لم تعد عروس الوشم وعاصمته !


image

image

image

image

مساء يوم الجمعة الماضي اثارت رائحة الدخان العنيفه فضول محرري صحيفة شقراء واتضح حين الوصول للموقع احراق متعمد لتلك النفايات مع عدد من الإطارات القديمة !!

في الوقت التي يحضر فيه تماما التعامل بمثل هذه الطريقة ( الإحراق ) حيث تشير التعليمات التي اصدرتها وزارة الشؤون البلدية إلى ضرورة طمر النفايات عبر حفر خاصه ومن ثم دفنها حسب ما ورد في الدليل الفني لإرشادات وضوابط الدفن الصحي للنفايات يمكنكم الاطلاع عليها عبر الرابط


http://kbase.momra.gov.sa/listoffiles.aspx?ID=5


إن المتابع لنمو وتطور المحافظة يرفض تماما أن يقوم حتى مشروع الطمر الصحي للنفايات في هذا الموقع لعدة اعتبارات اولها قربه لعدد من المخططات السكنية التي سيتم توزيعها عطفا على قربه من مباني كليات جامعة شقراء والكلية التقنية كما أن هذا الإتجاه (الجنوب الغربي) يعتبر أكثر الإتجاهات نمواً لمحافظة شقراء .

image

image

image

image


من جهة أخرى لم يمانع العقيد ماهر العبيد - مدير الدفاع المدني بشقراء - بما تفعله البلدية من مخالفة صريحة بإحراق النفايات وقال للصحيفة : مسؤوليتنا تكمن في امتداد الحريق عن مكان رمي النفايات وللبلدية الحق اختيار أي مكان لإحراق النفايات !!
وعن سؤاله عن دور الدفاع المدني في حماية البيئه اجاب العبيد : حماية البيئه من مسؤولية البلديه وليس من اختصاصنا .
بينما .. المطلع على نشاطات الدفاع المدني وأهدافه العامه يلحظ اهتمام هذا القطاع بحماية البيئه بشكل عام
كما أن احد اسابيعه قد حمل شعار ( الدفاع المدني وحماية البيئه )


image

image



صحيفة شقراء حينما تطرح هذه المشكله الكبيرة تتطلع من جميع الجهات ذات العلاقة النظر في هذه الكارثة البيئية التي تهدد صحة سكان شقراء والسعي التام نحو حلها .. والله ولي التوفيق

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
admincp  3.5K


الترتيب بـ

الأحدث

الأقدم

الملائم

  • الفهاد

    السلام عليكم النظافة في محافظتنا
    عليها السلام
    شركة الفهاد هدفها الوحيد
    بيع الفيز علي العماله اللي رواتبهم
    250ريال
    والعماله تقدرون تشوفونهم كل صباح في نفس مكب النفايات
    متفقين مع اشخاص اصحاب دينات يبيعون عليهم الحديد والبلاستك وما يمكن بيعه

    05-05-2012 11:02 مساءً

    • Mohammed

      سبحان الله شركة الفهاد في كل مكان لها بطوله مميزه
      من حراس الامن بالجامعة إلى عمال النظافة إلى الامام أيتها الشركة الجميله

      06-05-2012 03:59 صباحًا

  • فهد

    لايمكن السكوت عن الفوضي الحاصلة آلان
    رئيس البلدية ومدير الدفاع المدني شركاء في المسؤولية
    وانصدمنا بمدير الدفاع المدني المحبوب الذي احتلت صورته البطولة في المنتديات وهو يبتسم مع الدروع موقفه في عدم المحافظة علي البيئة سيء جدا
    والف الف شكر لصحيفتنا الرائدة والصحفيين الرائعين سامي السبيهين وسعد الخريجي *

    06-05-2012 12:27 صباحًا

  • Mohammed

    مكان رمي النفايات يقع تحديداً بين المخطط رقم 1378 و المخطط 1398 والذي تستعد البلدية لتوزيع قطعه على المواطنين في الأيام المقبلة !!!

    شكل أرضي هناك الله يستر
    أجمل تحية لمدير البلدية

    06-05-2012 04:00 صباحًا

  • شقراوي غيور

    بسم الله الرحمن الرحيم

    طرح رائع لمشكلة بيئية قائمة بفضل بلوغ سعادة رئيس بلدية شقراء حالة العناية المركزة التي جعلته بمكث بها بفضل جهود الدكتور ابراهيم ابوعباة
    فنحن سكان شقراء نعلق كل تقصير يقع من البلدية على رقبة الدكتور ابوعباة فهو من سعى بجاهه ومنصبة للعمل على ابقاء سعادة رئيس البلدية المنتهي الصلاحية لقرب تقاعدة واهتمامه بأموره الشخصية في شقراء في التشكيل السابق.

    وختاما اقول لمسئولي صحيفة شقراء اذا ارتم النجاح لصحيفتكم وتفاعل المواطن مع مايطرح فيها فعليكم بالحيادية وطرح جميع القضايا دون النظر للمسئول وعلاقاتكم الشخصية فالكرسي دوار

    واود ان اطرح عليكم بعض المشاكل اذا ارتم التفاعل والكتابة عنها وهي :-
    المنتزهات القريبة من شقراء التي يرتادها المواطنون خصوصا وقت العصر والمغرب والعشاء ويمومي الخميس والجمعة لقربها من شقراء وطبيعتها واقصد بها الاودية مثل وادي الغدير والعشرة والريمه وما بينها من شعاب وكذلك حي الرحبة وروضة منيصف فجميعا امتلئت بالعشاش وحضائر الانعام وما يجلبة ويخلفة اصحابها من مخلفات ضارة بالبيئة نأمل ان تكن لكم وقفة حازمة بتقرير مصور وتطبيق النظام القاضي بإبعادها عن النطاق العمراني وطرق الازفلت بمسافة خمسة كيلوم متر حسب علمي القاصر
    ولكم جزيل الشكر والتقدير

    06-05-2012 08:55 صباحًا

  • أبو حسين

    السلام عليكم / بعدي والله يا صحيفتي الغالية نريد المسئول يكون على علم بالصوت والصورة فالصورة تتكلم .وتقول أنقذونا وشكرا.

    06-05-2012 09:12 صباحًا

  • راكان شقراء

    عندما ترى الوجه الآخر للمدينه
    تستغرب وأيما إستغراب
    كيف من كانت له هذه الجهود في تجميل وتحسين المدينه ,, يغفل عن مثل هذا الموضوع الحساس
    وكيف تتجاهل الجهة المعنيه الجهود التي تبذل من أجل المواطن ,, لتتدهور صحة المواطن بسبب اللا مبالاة


    أتمنى من رئيس البلديه أن يكمل جهوده في الجانب المظلم [[[[ النظافة وصحة البيئة ]]]]


    أما الدفاع المدني
    فمسؤليته هي المحافظة على البيئة وهو شريك للبلدية في هذه المسؤلية
    ومهام الدفاع المدني في السلم تنتقل للبلدية في حالة الكوارث والأخطار
    وهذا هو نظام الدفاع المدني ونظام البلديات
    فهما شريكان متكاملان

    06-05-2012 09:58 صباحًا

  • Adu

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    تحية طيبة
    تحية ملؤها الإجلال لشباب متقد ومتحمس
    يحمل هم البيئة وهم أنفاس الناس وسلامتهم
    أهل شقراء الكرام
    لازال في الأمر فسحة وأمل
    لوأد هذه المصيبة

    لوكان الأمر علي بل إنني أبدأ بنفسي
    فأشعل شمعة لحل المشكلة فأقول

    أيها الكرام الأفاضل ،، ماذا لو

    ماذا لو أننا شكينا شركة الفهاد المتخمة بالخروقات القانونية
    والمخالفات الصريحة التي تسبب الخطر ليس على البيئة بل على أمننا
    هذه الشركة التي أبعد ماتكون عن أخلاق المسلم خلقا ومعاملة

    ماذا لو جربت الشكاية لديوان المظالم
    ماذا لو اشتكينا لحقوق الإنسان
    ماذا لو ابرق لمن يهمهم أمر البيئة ويجعلون لها الجوائز
    كالأمير تركي بن ناصر للتدخل حفاظا على البيئة

    06-05-2012 04:44 مساءً

  • ريما

    بلدية نائمة
    اتمنى الدفاع المدني يطفون الحرائق اول ما يبدون البلدية في الإحراق
    شفرات حلوة لا تخربوها

    06-05-2012 11:58 مساءً

  • ابو مشاري

    ليش ما تصير مسؤولية الدفاع المدني
    إلا من صميم عمله ومهامه

    هذا من موقع الدفاع المدني

    ـــــــ

    يعد قطاع البيئة من أهم القطاعات التي تحظى باهتمام جميع المستويات العالمية والإقليمية والمحلية لما تشكله البيئة بما فيها من موارد طبيعية وحيوية بحيث تعتبر عنصراً أساسياً لاستمرارية الحياة في جميع نواحيها الاجتماعية والاقتصادية والتنموية حيث تشكل التحديات البيئية خطراً ملموساً يُصيب جميع شرائح المجتمع وأطيافه باعتبارها لا تعرف حدوداً سياسية أو إدارية، ومن هنا يتطلب تكاثف الجهود على جميع الأصعدة والمستويات للحد من المخاطر البيئية وذلك من خلال إدراج الخطط المدروسة لمعالجة المخاطر التي من شأنها استنزاف الموارد الطبيعية والبيئية من أجل الحفاظ على حقوق الأجيال القادمة من التحديات البيئية المختلفة كحرائق الغابات والنفايات بأنواعها ومخلفات المصانع الخطرة والتلوث بمختلف أنواعه .

    وإهتماماًً من المديرية العامة للدفاع المدني بالبيئة والمحافظة عليها، فإن إدارة الإعلام والتثقيف الوقائي تدعو كافة الجهات المعنية والمختصة بحماية البيئة إلى ضرورة إيجاد الحلول للمشاكل البيئية وذلك بمعالجة مخلفات المصانع والنفايات وضرورة المحافظة على نظافة الغابات أثناء الرحلات التنزهية وذلك بتنظيف مكان التنزه قبل المغادرة وحماية الغابات الحرجية والأشجار المثمرة ومساحات الأراضي الواسعة من أخطار التلوث والحرائق باعتبارها من اكثر الأخطار التي تهدد هذه الثروة ، ومن هنا تقتضي الضرورة الى وضع سلسلة من الإجراءات والبرامج التي من شأنها المحافظة على الواقع البيئي.

    كما تؤكد على أهمية نشر التوعية والتثقيف الوقائي من خلال دعوة المواطنين الى حماية البيئة باعتبارها من مقدرات الوطن ومكتسباته حيث ان تضافر الجهود من قبل المؤسسات الحكومية والخاصة وذلك بتكثيف الرقابة على المنشآت والمصانع التي قد تلحق ضرراً بالبيئة لعدم التزامها وتقيدها بالشروط التي تضمن سلامة البيئة كمشكلة المياه العادمة والمخلفات الصناعية والحد من انبعاث الغازات بكافة أنواعها والنفايات الصلبة ومصانع قص الحجر والكسارات من الأمور التي تتطلب إيجاد الحلول السريعة والجذرية لها.

    ولعل اكثر الحوادث التي يتعامل معها جهاز الدفاع المدني مباشرة ويلمس مخاطرها البيئية هي حرائق الغابات والأشجار المثمرة والأعشاب التي تقع بشكل شبه يومي خصوصاً في فصل الصيف والتي هي من أكبر المخاطر التي تلحق ضرراً بالبيئة وتقتل زهو الطبيعة وجمالها عندما تأكل النيران تلك الأشجار التي هي إحدى مقدرات الوطن الغالي ومكتسباته.

    ومن المؤسف أن الأسباب الرئيسية لتلك الحرائق التي تقع بصورة متكررة ناتجة عن عدم الوعي لدى المواطنين بأهمية الثروة الزراعية والحرجية التي هي إحدى عناصر البيئة والتي يجب علينا جميعاً حمايتها والمحافظة عليها.

    وحقيقة الأمر أن الحس الوطني والوعي لدى المواطنين بأهمية أن تكون البيئة نظيفة من كل ما من شأنه التأثير على نقائها من نفايات وغازات ومخلفات هي من الركائز الأساسية التي لا يمكن الاستغناء عنها ويجب على الجميع الالتزام بها لدرء المخاطر البيئية المتزايدة التي في الغالب ما تكون من صنع الإنسان.

    إن الدور الرئيسي والفعال بحماية البيئة يقع على عاتق أصحاب المصانع والقائمين عليها وعلى محطات التنقية والتكرير والجهات المشرفة عليها بالحد من التلوث البيئي الذي هو من أكبر المخاطر التي تهدد البيئة ويتم ذلك من خلال رسم السياسات ووضع التشريعات والقوانين الرادعة والحد من الاختراقات والمخالفات البيئية التي من شأنها أن تلحق ضرراً حقيقياً بها مما ينعكس سلباً على الإنسان وصحته وعلى مقدرات الوطن ومكتسباته وثرواته المختلفة.

    ونظراً لأهمية البيئة فإن إدارة الإعلام والتثقيف الوقائي تدعو الجهات المعنية بالتنسيق المتواصل مع المواطنين من خلال عقد دورات ومحاضرات يشارك فيها المواطنيين بشكل دائم والتي من شانها تعزيز الحس الوطني للمحافظة على البيئة وحمايتها بشكل تطوعي كما ان نشر الإرشادات والتوجيهات البيئية التي ترفع الحس التوعوي لديهم في مجال البيئة هي من الأمور التي يجب التركيز عليها والاهتمام بها من اجل الارتقاء بالواقع البيئي.

    إن المحافظة على البيئة أمر لا يقف عند إصدار التعليمات والإرشادات بل يتعداه الى دعوة المواطنيين باتباع كافة التدابير المناسبة للمحافظة على البيئة والتأكيد عليهم بالتخلص من النفايات بالطريقة السليمة من خلال حفظها في أكياس مغلقة جيداً ووضعها بالمكان المخصص لها فهو بحد ذاته أمر بسيط جداً ويسهل تطبيقه ويقع على الجهات المعنية للتخلص من القمامة والنفايات وعدم تركها لفترات طويلة في الحاويات لأن ذلك يؤدي الى إنتشار الروائح الكريهة والقوارض والحشرات وخاصة في فصل الصيف إضافة الى توفير العدد الكافي من كابسات النفايات التي تضمن السرعة في العمل ليتسنى من خلالها التخلص من النفايات بصورة فورية وسريعة إضافة الى تنظيم حملات لرش المبيدات للتخلص من الحشرات والقوارض الناتجة عن تلك النفايات فضلاً عن أن تناثر النفايات وتراكمها مظهراً غير حضاري .

    إن الدور الأكبر لحماية البيئة والموارد الطبيعية من النفايات والتلوث يكون من خلال إعادة تدوير الورق ودعم الشركات القائمة على تدويره إضافة الى إلزام المؤسسات والجهات التي لها علاقة بالبيئة التقيد بالإرشادات والتعليمات الصادرة بهذا الشأن وغيرها من الاقتراحات والتوجيهات التي تعزز الجهود الرامية الى الارتقاء بالبيئة، وتكون ضرورية وفعالة.

    ومن هنا فإن المديرية العامة للدفاع المدني تبذل الجهود المضنية من خلال المشاركة بكل ما من شانه الارتقاء بالواقع البيئي وذلك بالإسهام الحقيقي والتعاون الإيجابي مع كل الجهات والمؤسسات المعنية بالبيئة باعتبارها إحدى مقدرات ومكتسبات هذا الوطن الغالي .

    08-05-2012 09:57 مساءً