• ×

08:04 صباحًا , الأحد 21 يوليو 2024

"أيام ومحطات في حياتي العملية" كتاب جديد يرصد تطور الكشافة في المملكة والعالم العربي للأستاذ بجاد بن عواض الصفق

صحيفة شقراء - محمد عبدالله الحسيني 
عندما تقرأ كتاب " أيام ومحطات في حياتي العملية " لمؤلفه بجاد بن عواض الصفق المطيري ، تحتار في تصنيفه ، فهو ليس من قبيل كتب السير الذاتية ، أو المذكرات الخالصة ، كما أنه ليس كتاباً تاريخيا خالصاً أيضاً ، لكنه وبعيداً عن كل ذلك فإنه جدير بالقراءة والتأمل ، ليس لأنه يرصد جوانب حياتية لشخص له باع طويل في عالم الكشافة ، وإنما لأنه على غير العادة يغوص في تفاصيل هذا العالم الذي لا يدركه الكثيرون ، فيما ترى في الكتاب علاقة فريدة بين الأب وابنه ، لا تدل فقط على البر قدر ما توضح كيف لتلك العلاقة المتفردة أن تقود صاحبها إلى النجاح والتميز.
على عكس الكتب الأخرى لا يقسم المؤلف كتابه إلى أبواب وفصول ، وإنما إلى أجزاء ، كل جزء منها يحمل عصارة من عمره العملي أو سنواتها التي تتجاوز الثلاثين ، والتي قضاها في حب هذا المجال ، معتبراً إياه أحد الأبواب التي يُؤدى من خلالها الواجب إلى الوطن وأبنائه .
قدم للكتاب معالي الدكتور الاديب عبدالعزيز بن عبدالله الخويطر .

image

image
الأستاذ : بجاد بن عواض الصفق المطيري

يعد الجزء الأول من الكتاب بمثابة التمهيد لقراءة المحطات الحياتية ، وقد بدأه المؤلف بذكر والده عواض بن محمد بن صقر الصفق المطيري رحمه الله ، اعترافاً منه بفضله عليه ، حيث أصر على إدخاله المدرسة في وقت كان الناس يدخرون من قوتهم اليومي للإنفاق على المأكل والملبس في معيشة صعبة ، وهو في ذلك يحكي جانباً من عمل والده بالتجارة ، واصطحابه معه في رحلة عمل من شقراء إلى الرياض استغرقت قرابة أسبوعين ، كما يرصد الشهادات التي حصل عليها والمؤهلات العلمية والإدارية وأيضاَ الكشفية.
في الجزء الثاني من الكتاب ثمة وصف للحياة العملية والعلمية ، إذ يستعرض المؤلف تدرجه في حياته الوظيفية ، وعمله في الكشافة ، وكذلك في مدرسة شقراء الأولى ، كما يصف ويحكي بشكل سهل وسلس أجواء العمل في الكشافة ، وحفلات السمر التي تقام من خلالها ،إضافة إلى بعض الأشياء المشوقة مثل قصة استخدام الدراجات الهوائية ( السياكل ) في قطع المسافة بين بلدة الداهنة ومحافظة شقراء لزيارة الأسرة لمسافة تصل إلى أربعين كيلومتراً ،وهي رحلة طريفة يمتزج فيها المرح بالرياضة البدنية العالية.
يحتوي الجزء الثالث من الكتاب على رصد المؤلف لعمله في جهاز وزارة التربية والتعليم وجمعية الكشافة العربية السعودية ، فيما يحكي عبر الجزء الرابع عن المؤتمرات الكشفية العربية التي شارك فيها ، إلى جانب العمل في معسكرات خدمة الحجاج بمكة المكرمة ، فضلاً عن معسكرات ومخيمات جرت إقامتها في المملكة ، وعدد من الدول العربية ، والدولية .
وبالمثل يحتوي الجزء الخامس على جانب من الدورات والدراسات والندوات واللقاءات والاجتماعات الكشفية التي شارك فيها طوال عمله بالكشافة.
الجزء السادس والسابع يشتركان في رصد المناشط العلمية والعملية للمؤلف من خلال عضويته بعدد من اللجان، وبرامج رواد الكشافة التي شارك بها ، وشهادات التقدير التي حصل عليها ، والكتب الأخرى التي قام بتأليفها في مجال الكشافة.
وعلى الرغم من أن الكتاب يرصد مسيرة مؤلفه العملية ، إلا أنه شاهد على النهضة العمرانية والتنموية التي طالت كثير من مدن المملكة وقراها ، فهو يحكي عن مواقف حدثت له إبان فترة الثمانينات هجرية يتضح من خلالها كم كانت الحياة صعبة وشاقة في ظل طرق غير ممهدة وندرة للمحلات التجارية على الطرق بين المدن ، إضافة إلى وسائل المواصلات المستخدمة وغيرها من معالم تظهر بجلاء الفرق بين ما كان وما صار ، فيما تؤكد أيضاً على عمق التفاني في خدمة الوطن رغم فقر الإمكانيات ، والإخلاص الذي كان يتحلى به الجميع ، رغم صعوبة السبل المؤدية إلى الانجاز، كما يرسم المؤلف في كتابه صورة دقيقة الملامح لمحافظة شقراء ، وما تمتاز به من تميز في البشر والأدوات الحضارية ، وكذلك ما بها من مظاهر سياحية بما أودع الله فيها من جمال.



المؤلف في سطور:

من مواليد عام 1363هـ بمدينة شقراء
حاصل على الليسانس تخصص تاريخ.
حاصل على الشارة الخشبية للكشافة عام 1968م بالكويت ، وشارة التدريب الدولية من القاهرة عام 1973م .
حاصل على القلادة الكشفية الفضية من جمعية الكشافة العربية السعودية عام 1426هـ
مُنح شهادة تقدير من اللجنة الكشفية العربية بالمنظمة الكشفية العربية لإسهاماته المتعددة في المجال الكشفي على المستوى العربي.




image
أول فرقة كشفية بالمرحلة المتوسطة بمدينة شقراء عام 1380هـ

image
فرقة أشبال مدرسة شقراء الأولى عام 1384هـ قائد الفرقة بجاد الصفق

image
فرقة الأشبال بمدرسة شقراء




زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
admincp  2.7K


الترتيب بـ

الأحدث

الأقدم

الملائم

  • ناصر عبد الله الحميضي

    ما شاء الله تبارك الله ، جهد كبير وإضافة قيمة للمكتبة ، ورصد واقعي لمسيرة خاصة ذات شأن عام تهم الجميع في الإقليم
    ما أحوجنا لمثل هذا العطاء المتميز وتدوين مسيرة الرواد في كل فن ومجال
    تقديري للمؤلف وللصحيفة ، وأسأل الله له وللجميع كل توفيق
    وبانتظار مزيد من العطاءات الموفقة أمثال هذا التدوين والرصد

    07-05-2012 10:56 مساءً

  • ابراهيم بن محمد ابوعباة

    استاذي بجاد الصفق اسعدني ان ارى كتابكم القيم والذي لا اشك انه يزخر بدرر كثيرة ولكنها ليست كثيرة على مسيرتكم العمليه. لقد شرفت بان اكون احد طلابكم واحد المنتسبين للفرق الكشفية بشتى مراحلهافي منطقة الوشم ومدينة شقراء بالاخص ، كانت من اجمل ايام حياتي .
    بارك الله لك في عمرك وولدك وحفظك .

    08-05-2012 06:35 مساءً