• ×

05:32 صباحًا , الإثنين 22 يوليو 2024

صحيفة شقراء تواصل فتح ملفات التلوث ..بحيرة مسك جديدة في شقراء .. ومديرفرع المياة يصرح : حل المشكلة لن يتم قبل عامين ... وأمكانية نقل البحيرة على طاولة اللجنة

صحيفة شقراء- سعد الخريجي - سامي السبيهين امتداداً لموضوعنا السابق الذي تناول مشكلة النفايات التي تعالج بالحرق بالقرب من شقراء نطرح لكم اليوم الملف الثاني للتلوث وهو ( التلوث المائي ) في شقراء والذي يقع قريبا من مكب النفايات الواقع في الجنوب الغربي من شقراء وتحديداً بين المخطط رقم 1378 و المخطط 1398 الذي تستعد البلدية لتوزيعه.
مصب المجاري الذي يبتعد عن حي الأندلس ( التأهيل ) قرابة 5 كيلو وعن طريق الجامعه شقراء فقط 2 كيلو !! تتوافد إليه صهاريج الصرف الصحي يوميا لتصب فيه المجاري منذ أكثر من عشرة أعوام .
تم تحديده من قبل البلدية وتم وضع سياج حديدي حوله تجانبا للوصول المواشي للبحيرة التي تزكم الأنوف من رائحتها الكريهه كما لاحظنا وجود أسراب كبيرة من الذباب لدرجة انك لاتستطيع الوقوف هناك بسببها .
هذه المنطقة ( الخضراء ) توحي لك بأنها مزرعة قائمه وعند الوصول تعلم يقينا ما يحتضن هذا البستان!!


image

image

image

image

image

image


صحيفة شقراء بادرت بالاتصال بمدير فرع المياه بشقراء الاستاذ محمد اباحسين
الذي افاد بأن موقع المصب الحالي غير مناسب .
وعن سؤالنا عن أمكانية صب هذه المجاري في المحطة المعالجة الواقعة في النفود الشرقي
أجاب بأنه لايمكن صب هذه المخلفات في محطة المعالجة الثلاثية الواقعة في النفود الشرقي بسبب عدم قدرة المحطة الحالية على معالجة هذا النوع من الصرف الصحي حيث تختص المحطه بالمجاري المربوطه مباشرة بمسارات الصرف
وأوضح بأنه يجري حاليا أنشاء محطة معالجة بجوار المحطة الحالية ستكون قادرة على المعالجة وسيتم الإنتهاء من المشروع بعد عامين تقريباً
وعن اختيار موقع بديل ( مؤقت ) غير الموقع الحالي الذي سيكون مخطط سكني قريباً أشار إلى أنه سيتم في القريب العاجل تشكيل لجنة مكونة من ( مدير الزراعة رئيس البلدية المحافظ الدفاع المدني إدارة المياة ) وسيتم اعلان الموقع الجديد ( المؤقت ) للصب لحين انتهاء المحطة الجديدة


image

image

ومن خلال البحث في موقع وزارة الشؤون البلدية أن نظام مياه الصرف الصحي المعالجة وإعادة استخدامها
الصادر بقرار مجلس الوزراء الموقر رقم (42) في 11/2/1421هـ يهدف إلى التوصل إلى مستويات مقبولة للتخلص من مختلف أنواع مياه الصرف الصحي في شبكة الصرف الصحي العامة ، إضافة إلى تحقيق مستويات آمنة لإعادة استخدام مياه الصرف الصحي المعالجة في مجالات الري الزراعي ، وري الحدائق العامة ، والأماكن الترويجية ، وتغذية المياه الجوفية مستقبلاً ، وفي التبريد ، والأغراض الصناعية ، وأية استخدامات أخرى ، وذلك لتأمين درجة كافية من حماية الصحة من الآثار الضارة الناجمة عن التلوث وانتقال الأمراض، من خلال التحكم في نوعية مياه الصرف الصحي المعالجة ، وتنظيم مراقبة محطات معالجة مياه الصرف الصحي. إضافة على ضمان الاستفادة القصوى من المياه المعالجة باعتبارها أحد المصادر غير التقليدية للمياه
رابط النظام الصادر من مجلس الوزراء :
http://www.momra.gov.sa/GeneralServ/Specs/list006.asp



زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
admincp  3.1K


الترتيب بـ

الأحدث

الأقدم

الملائم

  • عبدالله

    هذه مهزلة ويضر بأهل المدينة ويضر بالأرض
    وطريقة غير حضارية .
    حسبي الله ونعم الوكيل .

    11-05-2012 06:26 مساءً

  • أبو حسين

    السلام عليكم / الله يعين الي حول الأماكن هذه . الله يوفقهم لأيجاد حل بسرعة . وشكرا.

    11-05-2012 11:25 مساءً

  • طالب إدارة

    دولة مصدرة للنفط ، ، ويذبحنا هالصرف

    12-05-2012 12:20 صباحًا

  • الوشمي

    اللي يحب شقراء لازم يتفاعل
    والموضوع ما ينسكت عنه

    شقراء جميلة ولكن هناك من يعبث بجمالها

    12-05-2012 12:30 صباحًا

    • أبو حسين

      السلام عليكم / تسلم كلامك صحيح وأنا معك .ومشكور.

      12-05-2012 09:38 صباحًا

  • لولتيـــآ

    ـــ


    التلوث الناتج من مياه الصرف الصحي من أشد المخاطر التي تهدد صحتناو صحه الاجيال القادمه,
    الا إن الخطط المعده والبرامج المنفذه في بلادنا لدرء خطره وعلاج اخطـآره لاترقى لحجم المشكـلـه بل ولاتتفق مع خطورتها وآثـآرهـآ

    ومن هنـآ

    يجب ان تتظـآفر الجهود حتى تعم الفائده على الجميع
    وان نتعامل مع خطوره (التلوث ) على محمل الجديه ,
    وان لانرتخي إطـلـآقــا حول هذه المشكله البيئيه الخطيره

    /


    شكـرآ لكم صحيفه الاخبار
    وبارك الله في جهـودكـم

    12-05-2012 02:05 صباحًا

  • Mohammed

    من الذي أعطى العمال الضوء الأخضر في هذا التصرف
    وين البلدية نايمين .
    بس حياتهم البلدية كشخه وسيارات تصرف لهم مع بنزين وأكثرهم ماعنده سياره عايش على سيارة البلدية بس الايام جايه مع مكافحة الفساد والله لأخبر عليكم .

    12-05-2012 07:57 صباحًا

  • ابوسعد

    بجانب مخطط جديد

    هذا هي الكارثه اين المحافظ اين اعيان البلد عن هذا التصرف

    الغير مسئول من قبل موظف مستهتر

    13-05-2012 01:08 صباحًا

  • ناصر عبد الله الحميضي

    موضوع يفترض أن يذكر في أي مجال إعلامي قبل قيام صحيفة شقراء الألكترونية ، ذلك لأنه منذ عشر سنوات ، وبالتالي فالمشكلة إن كان هناك مشكلة فهي قديمة ، فإن كانت صحيفة كالرياض أو الجزيرة مثلا أو اي صحيفة أخرى سبق وأثارت الموضوع فلتذكر أو يشار لها ، وإن لم يحصل ذلك فمعنى هذا أنها لم تكن مشكلة ملاحظة من قبل ، والاختيار للموقع كان مناسباً ، وإنما استجدت أشياء وتوسعت شقراء فجأة ، وهذا شيء طبيعي ، فالرياض على سبيل المثال ، دخل ضمن نطاقه العمراني مصانع ملوثة للبيئة كالأسمنت ، والكسارات والصناعية وغيرها الكثير.
    وبالتالي فإن مشكلة شقراء ليست في المحرقة ولا في مكان وبحيرة الصرف هذه ، بل في عدم مواكبة الخطط للتوسع ، فإحداهما سابقة الأخرى وليست موازية لها في الصعود.
    فالبلدية مثلا لم تخطط للموقع فيما بعد عشر سنوات ، وإنما اكتفت بتحديد الموقع على أنه سيبقى إلى مدة مفتوحة النهاية ، وهنا المشكلة ، ولا يقترص الوضع على ذلك ، بل يفترض التفكير في كل شيء حول شقراء ، كالمزارع والملكيات التي تحاصر التوسع ، إلى متى وهي مجمدة ؟
    سوف تتوسع شقراء في كل اتجاه وتبقى الملكيات والسوار القديمة والابار تدل على أن الخطط تسير بغير توازن وسوف يحصل فيما بعد نمو عشوائي ، وخلل كبير .
    هذه مشكلة تخصكم يا أهل شقراء ، وأهل مكة أدرى بشعابها ، لكنها مساهمة مني ومشاركة في مشكلتكم تعاطفا وتمنيا لكم بهواء نقي ومدينة جميلة طيبة الهواء زكية الرائحة .
    أما المشكلة التي ألاحظها والتي سوف تبرز لاحقاً فهي :
    محطة الصرف الصحي والتي تضخ مياها عفنة الرائحة باتجاه الشرق وتلويث أجواء النفود الشرقي والذي يظهر من الآن بداية المشكلة في تلويث هواء المكان كله وفيما بعد عشر سنوات سيكون الذباب استوطن هناك وفاحت الروائح على أجمل متنزه لدينا
    ولا ننس أن حوله بلد المشاش ومزارع ومكان تنزه الشباب ومخيماتهم
    لابد أن نفكر في المستقبل ولا نلقي ببدايات المشاكل ثم يشقى بها جيل قادم
    المحطة ومياه الصرف لا تصلح هناك فهي فشقراء تلوث نفسها وأجواءها وتلوث غيرها وأجواء غيرها نتيجة سرعة تنفيذ الخطط وقصر رؤية المستقبل
    أسال الله للجميع الصحة والهناء ولطف الأجواء

    13-05-2012 11:44 صباحًا